الخميس 25 يوليه 2024
توقيت مصر 01:26 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

صدمة.. فقدان الاتصال بمركبة "راشد" قبل وصولها إلى سطح القمر

image
مركبة راشد

 

فقدت مراكز المراقبة الأرضية الاتصال مع المركبة اليابانية، التي تحمل مركبة جوالة تم تطويرها في الإمارات العربية المتحدة، ولم يعد معلوما مصير عملية هبوطها على سطح القمر، مساء الثلاثاء، ما دفع الشركة إلى افتراض فقدان المركبة الفضائية.

 

أطلق المسبار، الذي بنته شركة آي سبيس اليابانية، على متن صاروخ سبيس إكس من كيب كانافيرال، فلوريدا، في 11 ديسمبر من الأرض، باستخدام مسار منخفض الطاقة. بشكل عام، استغرقت رحلة مركبة الهبوط حوالي (1.4 مليون كيلومترًا) عبر الفضاء.

 

كان من المتوقع أن يحدث الهبوط يوم الثلاثاء الساعة 6:40 مساءً بتوقيت القاهرة.

 

مرت دقائق بينما عمل فريق مراقبة المهمة على استعادة الاتصال بالمركبة بعد انقطاع الاتصالات المتوقع. بعد حوالي 20 دقيقة من وقت الهبوط المخطط له.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة آي سبيس تاكيشي هاكامادا: "لم نتمكن من تأكيد هبوط ناجح. علينا أن نفترض... أننا لا نستطيع إكمال الهبوط على سطح القمر. يواصل مهندسونا التحقيق في الموقف".

وأضاف أن فريقه كان قادرًا على جمع البيانات من المركبة حتى محاولة الهبوط، وهو "إنجاز كبير" من شأنه أن يساعد في إفادة البعثات المستقبلية.

 

كان يفترض أن تكون مركبة الهبوط على القمر، المسماه Hakuto-R، تحمل مركبة راشد، التي بناها مركز محمد بن راشد للفضاء بدبي، في الإمارات العربية المتحدة - أول مركبة فضائية عربية على سطح القمر.