الجمعة 21 يناير 2022
توقيت مصر 18:40 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

حاتم الحويني يثير الجدل : « بئس ما قلت يا صلاح»

فق
حاتم الحويني وصلاح
Native
Teads
أثارت تصريحات النجم محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، حول شرب الخمر تفاعلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ودعاة إسلاميين علقوا على هذه التصريحات.
الداعية الشيخ مبروك عطية العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر فرع سوهاج، نشر مقطع فيديو على صفحته الرسمية بيوتيوب قال فيه: "انتقد بعض الناس محمد صلاح في تعليله عدم شربه الخمر بأن نفسه لا تشتهيها أنه قد أساء وأن هذا القول يعني لو أنه اشتهاها لشربها وهلم جرى من اللت والعجن."
وتابع قائلا: "أذكر ببيعة سيدنا النبي صل الله عليه وسلم للنساء، بايعهن على ألا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين فنطقت هند بن عتبة وقالت أوتزني الحرة يا رسول الله؟ يعني الحرة لا تزني، ما قال لها النبي صل الله عليه وسلم قولي حراما، إللي معندهوش علم يسكت، هي لو حاجة حلوة كانت نفسه ما راجتلهاش لما يبقى المعنى مقصود نقول الناس ما لم يقولوه ونعلل خايف من الغرب.."
من جهته قال الداعية حاتم الحويني نجل الداعية ابواسحق الحويني على صفحته بفيسبوك قال فيه: " لم أتابع الكورة يومًا ما! لكن الآن علمت لماذا هذا الفارق الكبير بينك وبين محمد أبوتريكة.. فعندما تكون الشهرة بلاء يستحي المشهور من أن يظهر دينه بقوّة -في موضع يجب عليه فيه إظهار عقيدته- ويقول: ’لا أشرب الخمور لأنّ ديني يحرّمها!‘ وإنما ينسب الأمر لعفّة نفسه فقط خوفًا من هجمات الغرب الكافر.. بئس ما قلت يا صلاح".
وأضاف: "تحديث: الأحكام الفقيّة هي التي تحتاج إلى داعية ودارس، لكن المحرمات التي حرّمها الله في كتابه ومقطوع بحرمتها لا تحتاج إلى داعية.. كل مسلم عليه أن يعتزّ بما شرع الله له ويظهره في كل مكان.. محمد صلاح أنا قابلته في فندق في مكة عام 2016 -ولا يوجد علاقة شخصية بيني وبينه- وهو إنسان خلوق جدًا وعنده حياء وموهوب؛ لكن ساءني جدًا ردّه على السؤال؛ وكأنّه يخاف من أن يقول: هي حرام.. الله حرّمها وأنا مسلم لا يجوز لي شربها! وهذه هي ضريبة الشهرة للأسف".
وأثار تعليق "الحويني" جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين مهاجم لرأيه وما بين مؤيد.