الأحد 27 سبتمبر 2020
توقيت مصر 23:08 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

تفاصيل من داخل غرفة نوم ملك إسبانيا السابق حول العشيقة والزوجة

تفاصيل من داخل غرفة نوم ملك إسبانيا السابق حول العشيقة والزوجة
 
قالت خبيرة ملكية، إن ملك إسبانيا السابق، خوان كارلوس فر إلى أبوظبي مع عشيقته منذ فترة طويلة.   

ويُعتقد أن كارلوس (82 عامًا) مع "أكثر أصدقائه إخلاصًا على مدار الأربعين عامًا الماضية" في جناح رئاسي بقيمة 10 آلاف جنيه إسترليني في الليلة في أحد فنادق أبوظبي. 

وأضافت الخبيرة والمؤلفة الملكية بيلار إير، أن الملك السابق وزوجته صوفيا لم يتشاركا غرفة نوم واحدة منذ أن قبضت عليه مع امرأة أخرى في رحلة صيد عام 1976، ويعتقد أنها كانت مع العائلة في مايوركا. 

وأشارت إلى أن رفيقة كارلوس تخلت عن رحلة صيفية للانضمام إليه في مخبأه في الشرق الأوسط، بعد قراره الصادم بالانسحاب من إسبانيا في وقت سابق من هذا الشهر. 

وكتبت في مجلة (Lecturas) الإسبانية اللامعة: "الملك ليس وحده. صديقته المخلصة طوال الأربعين عامًا الماضية معه، الشخص الذي يغفر كل شيء، ولا يخذله أبدًا، ويرافقه، ويواسيه".

وأضافت: "لقد مرا بعلاقة حب رائعة وواجها مستقبلهما معًا جنبًا إلى جنب. خوان كارلوس، الذي كان شجاعًا جدًا في مناسبات أخرى، يجب أن يظهر نفسه معها علنًا. إنه مدين لها ولنا أيضًا".

لم يتم ذكر اسم عشيقة الملك السابق، الذي كان له، وفقًا للمؤرخ الإسباني أماديو مارتينيز إنجلز، خمسة آلاف عشيقة في حياته.

كما زعمت إير أن خوان كارلوس غادر إسبانيا ومعه حقيبتان فقط تحتويان على "الضروريات" فقط. 


لكن أحد المواقع الإخبارية الإسبانية اليوم قال إنها "قد تكون" مارتا جايا، مصممة الديكور الداخلي المولودة في مايوركا، والتي أطلق عليها في الماضي لقب "حب حياته" في وطنها.

وستضيف الادعاءات حول عشيقة الملك السابق المزيد إلى الجدل الدائر حول رحيل الملك السابق عن إسبانيا وسط فضيحة فساد.

ودعا متظاهرون في مدريد يوم الأحد إلى إنهاء الملكية الإسبانية، في نفس اليوم الذي أظهر فيه استطلاع أجرته مؤسسة "سيجما دوس" أن أكثر من 63 في المائة ممن تم استطلاعهم شعروا أن مغادرة خوان كارلوس البلاد كانت فكرة سيئة.

وأثارت وجهته بعد خروجه من البلاد في 3 أغسطس، والذي أبلغ بها في رسالة إلى ابنه فيليب السادس بعد مغادرته، تكهنات حول مغادرته في البرتغال وجمهورية الدومينيكان قبل ظهوره في أبوظبي.

وصور الملك السابق الهارب، الذي تنازل عن العرش لصالح فيليب السادس في عام 2014، وهو ينزل من طائرة خاصة للإقامة يغرق في جناح بقيمة 10 آلاف جنيه إسترليني في فندق سبع نجوم بالإمارات.

وأعلن القصر الملكي في 4 أغسطس، أن خوان كارلوس، الذي تنازل عن العرش عام 2014 لابنه، قرر مغادرة البلاد حتى لا تلقي مشاكله الشخصية بظلالها على حكم الملك فيليب.

ويبحث محققون إسبان وسويسريون مزاعم بضلوع خوان كارلوس (82 عامًا) في عقد لخط قطارات فائقة السرعة في السعودية حصل فيه على 100 مليون دولار.

وذكرت صحيفة (إل موندو) نقلاً عن مصادرها أن الملك السابق قد يعود لإسبانيا في سبتمبر.