الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
توقيت مصر 05:27 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

بعد إطلاق منصة "مدرستي" و "مدرستنا"

تعرف على التأثير الإيجابي والسلبي للتعلم عن بعد

التعلم عن بعد وتأثيره على الأطفال
التعلم عن بعد وتأثيره على الأطفال
 
مع بداية العام الدراسي الجديد قامت وزارة التربية والتعليم السعودية بإطلاق منصة "مدرستي" للتعليم عن بعد، وكذلك أطلقت وزارة التربية والتعليم المصرية منصة "مدرستنا"، وفي كل دولة عربية تم الإعتماد بشكل مباشر على المنصات الإلكترونية في التعلم عن بعد...
بالتأكيد التعلم عن بعد هو الحل الأمثل الذي وفرته وزارات التربية والتعلي في العديد من الدول مع انتشار جائحة كورونا لكن هناك العديد من المعوقات التي تواجه التلاميذ وأولياء الامور مثلما كانت هناك ايجابيات لهذا الأسلوب الحديث للتعليم.
وأكدت الدكتورة هبة عيسوي استاذ علم النفس إن التعليم عن بعد بالطبع هو حماية مما لا شك فيه لأطفالنا، وبديل جيد لأستمرار العملية التعليمية، لكن مما لا شك فيه إنه سيكون له تأثير سلبي على نفسية الطفل، خاصة الطفل من عمر 5 سنوات وحتى عمر 10 سنوات، لأنه في ذلك الوقت يحتاج لمحيط اجتماعي في المدرسة مع اصدقاؤه من التلاميذ والتعامل بشكل مباشر مع المدرسين، لأن هذا العمر يبني فيه الطفل شخصيته ويكتسب مهاراته من المحيط الإجتماعي له، لكن وجود الطفل امام جهاز الكمبيوتر او جهاز الهاتف إن تقبله في البداية فمع الوقت سيشعر بالملل، وسيفتقد اصدقاؤه والتحدث معهم وسيفتقد محيط المدرسة ككل الذي له دور كبير في بناء شخصية الطفل مع الأب والأم.
ومن جانبه أكد الدكتور محمد فتح الله الخبير التربوي إن التعلم عن بعد له العديد من الإيجابيات والتي لعل ابرزها هو الحماية من فيروس كورونا، لكن هناك العديد من المعوقات التي قد تقابل المعلم والتلميذ تتمثل في التعامل مع التكنولوجيا، حيث يحتاج الطالب إلى إتقان مهارات استخدام الحاسب الآلي، او التابليت ليستطيع التعلم عن بعد، وإلا سيحتاج إلي مساعدة مباشرة من ولي الأمر الذي يظل جالساً بجواره طوال مدة الدراسة وهو أمر مرهق للغاية خاصة بالنسبة للأم العاملة، ايضا سيفتقد لدور الرقيب فلم يشعر بالمسئوليه في إلزامه بأداء الواجبات المدرسية.
وتابع: وكذلك انعدام وجود البيئة الدراسية التفاعلية والجاذبة والتي ترفع من استجابة الطلبة في هذا النوع من التعليم، فتدريس بعض المواد التعليمية سيعتمد على الجزء النظري من المنهاج في أغلب الأحيان، واختصار التجارب الحيّة أو استبعادها والتي كانت تحقق فائدة للطالب في التعايش معها لفهمها واستيعابها.
وأشار إلي إن هناك بعض الطلاب ظروفهم المادية لا تسمح لإقتناء جهاز حاسب آلي أو تابليت مما يشكل لهم التعلم عن بعد ازمة كبيرة.
وفي السياق ذاته، أكد مجدي حمزة، خبير تربوي إن التعليم عن بعد له العديد من الإيجابيات ابرزها عدم انتشار فيروس كورونا بين الطلاب وحماية الطالب من الإصابة، ويحفز الطالب على اكتساب أكبر قدر من المهارات والتحصيل العلمي، لتركيز العملية التعليمية على المضمون الدراسي دون التطلع إلى جوانب أخرى، و يساعد الفرد على الاعتماد على نفسه كلياً، وذلك من خلال اختيار المصادر التي يستوحي منها معلوماته بذاته دون تأثير من الغير،  كما يمتاز التعلم عن بعد بتركه تأثيراً وفاعلية أكثر من نظام التعليم التقليدي لدى الطالب؛ وذلك بما يستخدمه من تقنيات.