الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
توقيت مصر 08:10 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

امرأة تعاني من الإثارة الجنسية المتكررة: «عاوزة حشيش»

امرأة تعاني من الإثارة الجنسية المتكررة
Native

تعاني سيدة بريطانية من اضطرابات في الإثارة التناسلية تؤدي إلى تكرار "هزات الجماع" التي لا يمكن السيطرة عليها، حتى وهي با تمارس العلاقة الحميمة.

وتطالب "ماريا" وهي أم لثلاثة أولاد بالسماح لها باستخدام القنب "الحشيش" للتخفيف من معاناتها المستمرة من عدم السيطرة على الإثارة الجنسية المتكررة.

لكنها تقول إن هيئة الخدمات الصحية الوطنية في غرب وسط اسكتلندا حرمتها من استخدام "القنب" الذي يخفف من بعض أعراض الاضطراب التناسلي المستمر.

وأشارت إلى أن معاناتها مع هذا المرض النادر بدأت في عام 2017، ما يجعلها تصل إلى الذروة خلال القيادة في مناطق ممهدة، حتى إنها حرمت بسبب ذلك من الذهاب إلى حفلة المغنية "شانيا توين".

وقالت "ماريا"، إنها طلبت الحصول على المساعدة الطبية للتخفيف من أعراض هذا الاضطراب النادر، وقد أوصى الاستشاري الدكتور ديفيد جولدميير، بالحصول على "القنب"، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ريكورد"

ومع ذلك، على الرغم من تلقي النصيحة من أحد الخبراء في الاضطراب النادر، إلا أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية في غرب وسط اسكتلندا قالت إنه لا توجد أدلة كافية لوصف الدواء للمرأة البالغة من العمر 61 عامًا.

وتبلغ تكلفة العلاج للمرأة شهريًا ألف جنيه إسترليني. لكنها تطالب هيئة الخدمات الصحية الوطنية بدفع الفاتورة الباهظة لعدم مسؤوليتها عما حصل.

وتساءلت: "لماذا يجب علي دفع الفاتورة عن أمر لا علاقة لي به؟ المسؤولية تقع على عاتق دائرة الصحة الوطنية، لذلك يجب أن تدفع مقابل ذلك".

وأضافت: "لقد أوصى بذلك الطبيب المختص الذي أرسلوني إليه،  والآن يتجاهلون نصيحته". مع ذلك، تقول إن طبيبها يرى أن حالتها الآن أفضل بكثير عما كانت عليه من قبل.

وتعتقد "ماريا" ، أن السبب وراء ذلك هو إجراء فحص نسائي روتيني في مستشفى "ستوبهيل" في جلاسكو في سبتمبر 2017، نتيجة خطأ في استخدام الاستشاري للمنظار.

في الشهر التالي، تشير إلى أنها بدأت تعاني من أعراض مؤلمة لأول، مرة والتي يتم تشخيصها في نهاية المطاف على أنها متلازمة اضطرابات الإثارة الجنسية (PGAD )، بسبب الأضرار التي لحقت بالعصب المهبلي.

وقال متحدث باسم "الخدمات الصحية الوطنية في غرب وسط اسكتلندا: "الوصفة الطبيبة باستخدام المنتجات القائمة على القنب تخضع لتنظيم كبير.نبحث حاليًا في طلبها وسنتواصل معها الأسبوع المقبل بمجرد استكشاف جميع الخيارات".