السبت 02 يوليه 2022
توقيت مصر 19:21 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الكشف عن عقوبة قاتل الفتاة التي أمر «السيسي» بعلاجها

WhatsApp-Image-2021-09-08-at-12.42.26-PM-390x220
منة الله هشام
Native
Teads

كشف خبراء قانون العقوبة المتوقعة للمتهم بقتل منة الله هشام، ضحية الدهس بمحافظة أسيوط، بعد وفاةها أمس، حيث أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي وقتها منذ شهر بعلاجها في مستشفى الجلاء العسكري.
وكانت الفتاة المجنى عليها، قد خرجت يوم 22 أغسطس الماضي، برفقة شقيقتها لحضور تمرين السباحة، وأثناء محاولة عبور الشقيقتين الطريق أمام موقف المعلمين الجديد، وجدتا سيارة نقل توقفت فقامت المجنى عليها بعبور الطريق، وبشكل مفاجئ تحركت السيارة مما أدى إلى سقوطها أسفل العجلات الأمامية للسيارة، ويتم نقلها إلى المستشفى، والقبض على السائق.
من جانبه، أوضح المحامي ياسر سيد أحمد، الموقف القانوني للمتهم بعد توجيه تهمة القتل الخطأ له، بعد أن كانت الإصابة الخطأ، مؤكدًا أنه وفقًا للمادة 238 عقوبات فإن عقوبة القتل الخطأ تكون بالحبس من سنة إلى 5 سنوات.
ونصت الفقرة الثانية من المادة على: "إذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجاني إخلالًا جسيمًا بما تفرضه عليه أصول مهنته أو حرفته أو وظيفته، أو إذا كان متعاطًيا لمُسكرات أو مخدرات عند ارتكاب الخطأ الذي نتج عنه الحادث، أو امتنع أثناء وقوع الحادث عن مساعدة من وقع عليه الجريمة، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على 5 سنوات، ولا تقل الغرامة المالية عن 1000 جنيه ولا تتجاوز الـ5000 جنيه أو بإحدى العقوبتين".

وأضاف – حسب الوطن- أنه في حالة إصابة أكثر من شخص أثناء الحادث تصل عقوبة القتل الخطأ هنا إلى 7 سنوات سجن، ولكن في حالة المجنى عليها منة الله، تصل عقوبة الجاني إلى 5 سنوات سجن لأنه فر هاربا فور حدوث الواقعة ولم يحاول مساعدتها، وهنا يتم تغليظ العقوبة لأنه امتنع عن إسعافها، مشيرا إلى أنه سيتم عرضه على النيابة العامة مرة أخرى لتعديل القيد والوصف الخاص بالتهمة الجديدة التي سيتم توجيهها له.