الخميس 21 أكتوبر 2021
توقيت مصر 07:15 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

القباج تطلق حملة التضامن «بالوعي مصر بتتغير للأفضل» من محافظة بني سويف مع"مؤسسة حياة كريمة"

وزيرة التضامن
وزيرة التضامن
Native

أطلقت وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، حملة «بالوعي… مصر بتتغير للأفضل» بمحافظة بني سويف في إطار المرحلة الأولى التي تضم بني سويف، المنيا، أسيوط وسوهاج، وذلك بالشراكة مع مؤسسة حياة كريمة، في حضور الدكتور محمد هانيء غنيم  محافظ بني سويف، وآية القماري رئيس مجلس أمناء مؤسسة "حياة كريمة"، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن المحافظة، ووفد من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ووفد من مؤسسة "حياة كريمة".
وتستهدف الحملة كافة القرى والعزب والنجوع المخطط تنميتها في المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، كما  ستركز الحملة على نشر الوعي  وتحفيز الخدمات بشأن أربع قضايا أساسية تحتل أولوية قصوى في الوقت الحالي وتشمل الزيادة السكانية والزواج المبكر وزواج الأقارب وتنمية الطفولة المبكرة بالحضانات دون سن الأربع سنوات والتمكين الاقتصادي للمرأة تحت مظلة برنامج فرصة، هذا بالإضافة إلى توجيه الأسر إلى أماكن تقديم الخدمات.
كما أنه من المتوقع أن يتعرف القائمين على الحملة على الأسباب الرئيسية للعزوف عن التقدم للحصول على بعض الخدمات من الأسر مثل استخدام  وسيلة تنظيم أسرة أو الحصول على فرصة عمل، أو إلحاق الأطفال بالحضانات.
ومن المتوقع وصول رسائل التوعية لأكثر من 15 ألف أسرة بكل مركز تشمل عدد كبير من السيدات في سن الإنجاب، وبصفة خاصة من تتراوح أعمارهن من 18 إلى 45 سنة، وذلك حسب البيان الذي تلقت" المصريون" نسخة منه.
وعبرت وزيرة التضامن الاجتماعي عن سعادتها بانطلاق سلسلة الحملات من محافظات الوجه البحري، بالشراكة مع مؤسسة "حياة كريمة، وجمعية "تواصل" وجمعية "راعي مصر"، مؤكدة أنها  تؤمن بقوة المجتمع المدني في التواصل مع المجتمع والتأثير عليه بالإيجاب، بالإضافة إلى مساهماته في إتاحة الخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية جنبا الى جنب مع الحكومة، وواثقة أن قضايا التنمية تشكل أولوية له بلا منازع.
ووجهت القباج الشكر للسيد رئيس الجمهورية الذي يحرص علي الارتقاء بالمجتمع والمواطن المصري، مؤكدة ان المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" تعد أكبر مبادرة علي مستوي العالم وتكلفتها تقترب من ٨٠٠ مليار جنيه، فالدولة تعمل علي أكثر من محور للارتقاء بالمرافق والخدمات بالريف المصري، ومشددة على أن برنامج "وعي" وتحسين السلوكيات ما هو إلا مكمل لعملية البناء بما يضمن توظيف الخدمات التي تقوم الدولة بتحسينها لخدمة الإنسان والاستثمار في الأجيال القادمة.
وأوضحت القباج أن هناك قضايا عديدة تعمل الوزارة على كفاية تقديمها، ومنها خدمات قوافل تنظيم الأسرة بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان والجمعيات الأهلية، وخدمات إتاحة أصول إنتاجية وإقراض ميسر من ١٠-٢٠ ألف جنيه مقرض ميسر لتشجيع المرأة الريفية على العمل، وخدمات التغذية والتطعيمات والاكتشاف المبكر للإعاقة للأطفال بالحضانات.
ومن جانبه أعرب الدكتور محمد هانيء غنيم محافظ بني سويف عن سعادته بإطلاق الحملة،لاسيما وأنها تتناول عددا من المحاور الهامة التي تشمل الاهتمام بالطفل والتمكين الاقتصادي للمرأة والصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والكشف المبكر قبل الزواج ومواجهة ظاهرة الزواج المبكر وبعض القضايا والموضوعات المجتمعية من خلال تنفيذ مجموعة من الفعاليات والأنشطة التوعوية والندوات التثقيفية،لزيادة الوعي بالعديد من القضايا المجتمعية الهامة التي تتعلق بحياة واستقرار أسرته وتنمية مجتمعه، وبما يتواكب مع جهود الدولة فى مجال تطوير البنية التحتية وتنفيذ المشروعات وتطوير الخدمات والمرافق، بالتوازي مع جهودها لبناء الشخصية المصرية في إطار تنفيذ رؤية مصر 2030.
وأشار إلى أن المحافظة قد نفذت خطوات عملية وجادة لدعم وتعظيم دور المرأة في شتى المجالات، باعتبارها شريكاً أساسياً وركيزة داعمة لجهود تحقيق التنمية المنشودة، ، وذلك بالتعاون مع الجهات الشريكة من المجالس القومية للمرأة والسكان ووزارات الصحة والتضامن والتعليم والشباب والرياضة والأوقاف والثقافة والكنيسة وغيرها من الجهات ذات الصلة
وأوضح المحافظ أن الحملة تكتسب أهميتها من كون الإنسان هو العنصر المهم في هذا التطوير،إذ تمثل التنمية البشرية الركيزة الأساسية والإستراتيجية للأمن المستدام بكافة أبعاده الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وتعمل على زيادة الخيارات المتوفرة للأفراد، من توفير حياة صحية بعيدة عن الأمراض، زيادة انتشار المعرفة، وتوفير الموارد التي تساهم في توفير سبل العيش الكريم ، تحقيقا لأهداف  المبادرة الرئاسية حياه كريمة والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتطوير الريف المصري.
وقالت آية القماري رئيس مجلس الأمناء مؤسسة "حياة كريمة" إن مؤسسة حياة كريمة  تتشرف بان تشهد اليوم انطلاق حملة « بالوعي مصر بتتغير للأفضل» في قرى "حياة كريمة بالوجه القبلي بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي وفي إطار البروتوكول المبرم بين الوزارة والمؤسسة في يوليو ٢٠٢١.
وأضافت أن هذه المبادرة جاءت  لتثمن أهمية تنمية الوعي في بناء الإنسان والذي يمثل أساس مبادرة حياة كريمة، والتي تأتي إيمانًا بأهمية تنمية الوعي في بناء الإنسان المصري وفي نهضة الوطن وذلك بهدف تكوين قيم واتجاهات وسلوكيات مجتمعية إيجابية، تؤدي إلى تحسين جـودة الحياة لكافة أفراد الأسرة، وتعزيز جهود التنمية المستدامة للدولة.
وأوضحت أن  المرحلة الأولى لحملة "بالوعي مصر بتتغير للأفضل"  تأتي في قرى حياة كريمة بأربعة محافظات، كما تتضمن المبادرة تقديم العديد من الخدمات تتمثل في حملات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة ، والقوافل العلاجية ، والتمكين الاقتصادي لأهالي القرى ، وحملات توعوية متعددة لتعزيز الوعي لدي المجتمع.
وشهدت القباج خلال الزيارة عرض  مسرحي بعنوان " إسطبل عنتر" قدمته جمعية تواصل، حيث يتناول القضايا التي تواجه المجتمع ويطرح سبل حلها ، وذلك في إطار حملة « بالوعي مصر بتتغير للأفضل»، كما تفقدت نماذج محاكاة لبرامج ٢ كفاية، التمكين الاقتصادي، الحضانات،ولا للزواج المبكر.
وشهدت القباج خلال الزيارة عرض  مسرحي تثقيفي  وترفيهي قدمه شباب جمعية "تواصل"، وقد تناول القضايا المرجو توعية المجتمع بها ويطرح سبل بسيطة لحل تلك القضايا، كما تفقدت الوزيرة نماذج محاكاة لبرامج ٢ كفاية، التمكين الاقتصادي "فرصة"، الحضانات، والتوعية بأضرار للزواج المبكر وفتح المجال لتعليم الفتيات.