الجمعة 17 سبتمبر 2021
توقيت مصر 05:22 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الإفتاء تحسم الجدل بشأن تجميد البويضات بـ4 شروط

تجميد البويضات هو الحل الأسهل
Native
حسمت دار الإفتاء المصرية، الجدل حول عملية تجميد البويضات بـ 4 ضوابط، وذلك بعد أن أثار الموضوع جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت دار الإفتاء ، في بيان صادر عنها ، إن تجميد البويضات يعد من التطورات العلمية الجديدة في مجال الإنجاب الصناعي، ما يتيح للزوجين فيما بعد أن يكررا عملية الإخصاب عند الحاجة، وذلك دون إعادة عملية تحفيز المبيض لإنتاج بويضات أخرى.

 وشرحت دار الإفتاء عدة ضوابط شرعية يجب مراعاتها عند عملية تجميد البويضات، أولها أن تتم عملية التخصيب بين زوجين".

وتضمن الشرط الثاني أن "تحفظ اللقاحات المخصبة بشكل آمن تمامًا تحت رقابة مشددة، بما يمنع ويحول دون اختلاطها عمدًا أو سهوًا بغيرها من اللقائح المحفوظة"".

 وكشف الدار عن الشرط الثالث، وهو عدم وضع اللقيحة في رحم أجنبية غير رحم صاحبة البويضة الملقحة لا تبرعًا ولا بمعاوضة".

أما الشرط الأخير، فحددته الإفتاء بـ"ألا يكون لعملية تجميد البويضة آثار جانبية سلبية على الجنين نتيجة تأثر اللقائح بالعوامل المختلفة التي قد تتعرض لها في حال الحفظ، كحدوث التشوهات الخلقية، أو التأخر العقلي ".