الجمعة 21 يونيو 2024
توقيت مصر 04:06 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

أول صورة لطالبة المنصورة التي ذبحت أمام الجامعة

FVsbAgSWAAAW1mm
الطالبة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور لطالبة المنصورة التي تم ذبحها أمام الجامعة.
وأقدم شاب على قتل فتاة ذبحًا أمام جامعة المنصورة في ثواني معدودة قبل أن يلوذ بالفرار تاركًا خلفه حالة من الهرج امام أسوار الجامعة بينما سقطت الطالبة على الأرض بين دمائها في محاولات لانقاذها من المتواجدين الذين هرولوا إليها.
وأثبتت التحريات الأولية أن الطالب يدعى "م ع م" بالفرقة الثالثة بكلية الآداب بجامعة المنصورة، والمجنى عليها تدعى "ن.أ.أ"، بكلية الآداب، وتم نقل الطالبة إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة، كما تم نقل الطالب إلى مستشفى الطوارئ لوجود إصابات نتيجة تعدى عدد من الأهالى عليه أثناء ضبطه.
الفيديو الصادم انتشر بشكل واسع على السوشيال ميديا، مع تحذيرات المتابعين بعدم فتحه أو مشاهدة هذا المحتوى الصادم الذي يقتلع القلوب من الرعب.
وانتشرت التعليقات على الفيديو ما بين التساؤلات حول الواقعة وأسبابها وسط غضب عارم من الجميع، وكذلك التحذير من فتح الفيديو او مشاهدته.
ونشر الصحفي أحمد قاسم محذرًا: "فيه فيديو مرعب ومثير للغثيان لجريمة قتل وذ بح طالبة في جامعة المنصورة على يد واحد زميلها.. ياريت محدش يشوف الفيديو لإنه مؤذي نفسيا جدًا".
وتابع: "دي صورة من الفيديو عشان لو قابلك متفتحهوش.. لإن الجريمة بتنفذ في أول 3 ثواني منه".
وعلى تويتر، انهالت التعليقات التي طالبت بسرعة اسعاف الطالبة، لكن يتبين من الفيديو أنها فارقت الحياة في الحال، وسرعة القبض على الشاب الذي حاول الفرار بينما تتبعه المارة ولم يظهر في الصورة هل تم الإمساك به ام لا.
وتشير الأنباء الأولية عن أن الطالبة التي لقيت مقتلها طالبة بكلية الآداب جامعة المنصورة وقُتلت على يد زميلها طعنا بسكين أمام بوابة الجامعة.

وتلقى اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة أول المنصورة، من أمن جامعة المنصورة بمقتل طالبة على يد زميلها أمام بوابة كلية الآداب بجامعة المنصورة.