الإثنين 08 مارس 2021
توقيت مصر 20:43 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«أهان الإسلام والنبي».. بيان من رئيس أساقفة اليونان بعد تصريحاته العدائية

60058ed54c59b718a3342480
رئيس أساقفة اليونان
 

أحدثت تصريحات رئيس أساقفة اليونان إيرونيموس،  العدائية ضد الإسلام والمسلمين والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، غضبًا واسعًا والتي أطلقها في حديثه لقناة “أوبن تي في” (OPEN TV) حول حرب الاستقلال اليونانية “إن الإسلام ليس دينا”، و”المسلمون يقفون دائما مع الحرب”.
وقال :“الإسلام.. ليس دينا، بل حزب سياسي، طموح سياسي”، مشيرا إلى أن أتباع الإسلام “أناس حرب، وأناس توسعيون، هذه خصوصية الإسلام، وتعاليم محمد تدعو لهذا”، حسب زعمه.
من جانبه أصدر المتحدث باسم رئيس أساقفة اليونان إيرونيموس، بيانًا يوضح فيه مقصد تصريحات رئيس الأساقفة، مشيرًا إلى أن المقصود في تصريحات رئيس الأساقفة حول الإسلام “هو تحريف الإسلام من قبل المتطرفين”، مؤكدا احترام الكنيسة اليونانية لكل الأديان.
وقال المتحدث في بيان، إن “رئيس الأساقفة وجميع مطارنة كنيسة اليونان يحترمون جميع الأديان المعروفة ويعاملون جميع المؤمنين بالحب والتضامن المسيحي، الذي لا يعرف أي تمييز، من خلال جميع أعمالهم ومبادرات خاصة في المجالات الاجتماعية والخيرية”.
وأضاف أن “كل ما قاله رئيس الأساقفة عن الإسلام، في سياق مقابلته التلفزيونية الأخيرة حول مساهمة كنيستنا في ثورة 1821، لم يكن يقصد شيئا أكثر من تحريف الدين الإسلامي من قبل الأصوليين المتطرفين، الذين يزرعون الإرهاب والموت في جميع أنحاء العالم”.
وتابع: “هؤلاء هم بالضبط الأشخاص الذين كان رئيس الأساقفة يشير إليهم، أناس يستغلون الإسلام ويحولونه إلى سلاح مميت ضد كل من لهم رأي مختلف عنهم”.