الثلاثاء 01 ديسمبر 2020
توقيت مصر 04:16 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

السبب صادم.. إصابة نصف مواطني دولة عربية بأمراض نفسية

MxpdN
أردنيون
 
كشفت أول دراسة أكاديمية وطنية أردنية، عن أن الآثار النفسية المتفاوتة بين الشديدة والمتوسطة والبسيطة، والتي خلفتها جائحة كورونا، طالت نحو 6 ملايين شخص في الأردن بنسبة 65.3 %.
ووصف خبراء وأطباء هذه النسبة التي توصلت إليها الدراسة بـالصادمة والمقلقة، فيما تتعدد الحالات بين القلق والاكتئاب والهلع والخوف والعصبية المفرطة واليأس مدى الحياة.
ومن الأرقام الصادمة التي توصل إليها الفريق البحثي من جامعة البترا بالتعاون مع مستشفى الرشيد للطب النفسي وعدد من المؤسّسات الأكاديمية، “أن 50 % يخافون من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية بسبب الحجر المنزلي وكان تأثرهم النفسي بأحاديث الأقارب وزملاء العمل أكثر من إصابتهم بالفيروس نفسه. 
وشملت الدراسة 1820 فردًا كعينة مُمثِّلة من سكان الأردن من مختلف المحافظات شمالًا وجنوبًا ووسطًا، حيث كان أكثر من نصف المشاركين (55 %) من الإناث، ونحو ربع المشاركين من ذوي الدخل المحدود أقل من 500 دينار شهريًا، وأكثر من ثلثهم (35.2 %) من المدخنين المنتظمين.
كما وجدت الدراسة أن 5.5 % من المشاركين في البحث، كانوا يشعرون بتعب بدون سبب، و8.6 % كانوا يشعرون بعصبية مفرطة، و7 % شعروا بيأس من الحياة طول الوقت، وفق قول عضو الفريق البحثي، يارا الصفدي.
ومن المفاجئ، حسب الصفدي، أن الدراسة وجدت أن 21.8 % من المشاركين يخشون التداعيات الاجتماعية (الحجر والبعد عن العائلة وكلام الأقارب والزملاء عن الإصابة بالفيروس) أكثر من الفيروس نفسه، وأن نحو ربع المشاركين يخشون التداعيات الاقتصادية للإصابة بالفيروس أكثر من الفيروس نفسه.
كما كشفت الدراسة عن أن ذوي الدخل المنخفض (أقل من 500 دينار شهريًا)، كانوا حوالي 3 مرات أكثر عرضة للتداعيات النفسية الخطيرة، مقارنة بذوي الدخل المرتفع، وفق الدكتور أحمد مسلماني، عضو الفريق البحثي من جامعة العين الإماراتية، فيما كان الذين فقدوا عملهم خلال الجائحة أكثر بحوالي مرة ونصف عرضه للتداعيات النفسية الخطيرة مقارنة بالذين هم على رأس عملهم.
وأشار "المسلماني"، إلى أن الفريق البحثي تفاجأ بـ”أن مرضى السكري كانوا حوالي مرتين أكثر عرضة للتداعيات النفسية الخطيرة مقارنة بالأشخاص الأصحاء.