الإثنين 30 نوفمبر 2020
توقيت مصر 22:46 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

خوفًا من إصابته بـ«كورونا»

محكمة بريطانية ترفض الإفراج عن مؤسس «ويكيليكس»

مؤسس ويكيليكس
 

رفضت محكمة في لندن، الطلب الذي قدمه محامي جوليان أسانج، مؤسس "ويكيليكس"، في ظل الخطر الذي تشكله جائحة فيروس "كورونا" عليه داخل محبسه.

وقالت القاضية، "فانيسا باريتسر"، إن جائحة الفيروس التاجي لا توفر في حد ذاتها سببًا للإفراج عنه، ولا يمكن الوثوق في عدم فراره.

وأضافت: "سلوك السيد أسانج في الماضي أظهر استعداده لتجنب التسليم، وفي حال أطلقت سراحه الآن، فلن يعود إلى جلسات التسليم".

وشارك "أسانج" في جلسات الاستماع عبر مكالمات الفيديو، حيث استمرت الجلسة عدة دقائق، ووافق على استمرار النظر في طلب الإفراج عنه دون حضوره.

وكانت مجموعة "لا تقم بتسليم أسانج" طالبت بالإفراج عن مؤسس "ويكيليكس"، قائلة: "تعتبر السجون بؤرًا لانتشار COVID-19 بسبب اكتظاظها، في ظل انتشار الفيروس في البيئات المغلقة".

وفي وقت سابق، أمر القاضي الأمريكي، "أنتوني ترينجا" بإطلاق سراح المحللة السابقة في الاستخبارات العسكرية الأمريكية، "تشيلسي مانينج"، وهي مسربة لوثائق "ويكيليكس"، حيث ونسب لها الفضل في فضح انتهاكات حقوق الإنسان الأمريكية وجرائم الحرب المحتملة في العراق.

وبدأت إجراءات التحقيق ضد أسانج، صيف عام 2010، في السويد، بعد إعلان امرأتين عن تعرضهما للتحرش الجنسي خلال فترة تواجده في ستوكهولم.

وتتهم الولايات المتحدة "أسانج" بالتجسس وتطالب بتسليمه بعد نشر مواد حساسة عن العمليات العسكرية الأمريكية في العراق وأفغانستان.

وحصل مؤسس "ويكيليكس" على حق اللجوء في سفارة الإكوادور بلندن عام 2012. واعتقلته السلطات البريطانية في أبريل 2019، بعد إبعاده عن السفارة.