الثلاثاء 01 ديسمبر 2020
توقيت مصر 11:04 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تغيرت الأقوال.. إخلاء سبيل المتهمة بتعذيب طفلتها بالمنصورة

صورة سابقة للطفلة "جنة" ضحية التعذيب
 

قررت نيابة مركز المنصورة، السبت، إخلاء سبيل الأم المتهمة بتعذيب وكي نجلتها «جنة»، 7 سنوات، من سراي النيابة، بعد تراجعها عن اعترافها بضرب وكي طفلتها، وتأكيد الطفلة أنها وقعت على سكينة ساخنة، فيما أكدت تحريات المباحث واقعة الضرب والتعذيب.

كان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء سيد سلطان، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من مستشفى شربين المركزي بوصول الطفلة «جنة ك. م. ع»، 7 سنوات، ومقيمة طرف أسرتها بقرية «بدواي» التابعة لمركز المنصورة، مصابة بجروح وحروق بالقدم وإدعاء تعذيبها من قبل أمها.

انتقل الرائد أحمد توفيق، رئيس مباحث المركز، إلى مكان الواقعة، وبسؤال مرافقتها «عمتها» سارة م. ع.، 21 سنة، حاصلة على مؤهل متوسط، اتهمت والدة الطفلة وتدعى هدى م. أ.، 26 سنة، عاملة بمصنع، بالإعتداء على الطفلة بالضرب وتسخين آلة حادة وكيها.

وأكدت التقرير الطبي للمستشفى إصابة الطفلة بحروق بالقدمين وسحجات بالفخذين والبطن وكدمة بجوار العين اليسرى.

واستمعت الأم لأقوال الطفلة المصابة، والتي أكدت أنها وقعت على سكين ساخنة بالخطأ، وأنكرت تعذيب والدتها لها، بينما تراجعت الأم عن اعترافها الأول بتعذيب الطفلة ونفت الواقعة بالكامل.