الأحد 27 سبتمبر 2020
توقيت مصر 22:23 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

وفاة لاعب شاب بعد تناول الفشار في السينما

وفاة لاعب شاب بعد تناول الفشار في السينما
 


توفي لاعب هوكي جليد عن عمر 14 عامًا، إثر تناول الفشار خلال مشاهدته فيلم في دور السينما.

وتوفي روبن بوسكيه بعد تناول الفشار الحلو، الذي كانت والدته تتناوله عندما كانت تذهب إلى تلك السينما بانتظام عندما كانت طفلة، وقد أكلت نفس الفشار الحلو الذي تناوله في يوم وفاته، وفق ما أخبرت به محكمة ساوثوورك كورونر اليوم.

واستمعت المحكمة إلى أن روبن، اللاعب الواعد في فريق هوكي الجليد بلندن كان يعاني من حساسية تجاه حليب الأبقار، والبيض الخام، وفول الصويا وحساسية الطعام التي تنتشر بين أفراد الأسرة.

وكان قد عانى من صدمات الحساسية في الماضي، وفي اليوم الذي توفي فيه، كان يشاهد فيلمًا مع والديه وكان يأكل الفشار مع مشروب فانتا أثناء العرض حوالي الساعة 8:30 مساءً في 18 أبريل 2018.

عندما بدأ يشعر بالإعياء، قررت الأسرة العودة إلى المنزل في بلهام بلندن، واتصلت أسرته بخدمة الطوارئ، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ستار". 

وأخبرت والدته المحكمة أن روبن كان يتنفس بشكل جيد عندما ركبوا السيارة، ولكن مع استمرار الرحلة، اشتكى من خلايا على جذعه.

قالت جوديث بوسكيت، مديرة الموارد البشرية، إن ابنها بدأ في الاحتضار في غضون دقائق من وصوله إلى منزله. 

وأضافت: "بمجرد أن ذكر أنه لم يكن على ما يرام، قلنا لنذهب. لم تكن هناك علامات على وجود ضغط كبير. عندما مشينا إلى السيارة ، سأل زوجي: كيف كان تنفسه؟، قال: "لا بأس، لا بأس".

وتابعت: "ولكن في حوالي دقيقتين إلى ثلاث دقائق من المنزل بدأ ينسحب من حلقه. لم يستطع حتى التحدث، كنت أرى أنه يكافح ويكافح مع كل شيء. صدره منتفخ ومتورم".

وبمجرد الوصول إلى المنزل، انهار روبن وفقد الوعي قبل أن تبدأ والدته الإنعاش القلبي الرئوي. وصلت طواقم الإسعاف بعد فترة وجيزة ونقلته إلى مستشفى إيفلينا للأطفال في وسط لندن حيث توفي في وقت لاحق.

تم تشخيص وفاة روبن على أنه حساسية من بعض المواد الغذائية في عمر 18 شهرًا.  كما عانى من الربو والتهاب الملتحمة والأكزيما بالإضافة إلى حساسيته الغذائية.