السبت 28 مايو 2022
توقيت مصر 18:06 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تطور سريع.. فيفا يعلن تفريغ الكاميرات لإعادة مباراة مصر والسنغال

9220f07f4eef2367f0087b4322bf8571
الشناوي
Native
Teads


لازال الأمل قائمًا لدى الاتحادين المصري والجزائري، بشأن انتزاع قرار من الفيفا لإعادة مباراة مصر والسنغال، ومباراة الجزائر والكاميرون في تصفيات كأس العالم 2022 بقطر.
في وقت سابق أبلغ الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، اتحاد الكرة المصري، بتحويل شكوى مباراة مصر والسنغال إلى لجنة الانضباط.
وفي تطور متسارع، قررت لجنة الانضباط، دراسة الأدلة المقدمة من جانب الاتحاد المصري، وتفريغ الكاميرات، فضلًا عن استدعاء مراقبي مباراة مصر والسنغال لسماع أقوالهم يوم 17 إبريل الجاري ومناقشتهم في كافة الأمور التي استند عليها مسؤولو اتحاد الكرة المصري وكذلك التقارير التي أرسلوها للجنتي المسابقات والحكام.
وتعرض منتخب مصر داخل الملعب وخارجه لمضايقات أثرت على اللاعبين والبعثة بالكامل، مما ترتب عليه مزيد من الخوف والقلق لدى اللاعبين الذين تأكدوا من عدم خروجهم سالمين من ملعب المباراة إذا فازوا باللقاء.
ورصد اتحاد الكرة المصري في شكواه 7 أسباب إذا ما وضعت في عين الاعتبار وايدها مراقب المباراة، قد تحدث المفاجأة ويعاد اللقاء.
1 - تهشم  زجاج حافلة المنتخب وأيضا حافلات الجماهير وإصابة البعض بجروح وهذا تم توثيقه بصور وفيديوهات، تؤكد أن الجماهير والبعثة المصرية لم تكن في مأمن من الخطر قبل وأثناء وبعد المباراة.
2 - التشويش على النشيد الوطني المصري بصافرات استهجان عدائية، الامر الذي لا يتفق مع الأعراف دبلوماسيًا وأخلاقيًا، حيث لم يحدث ذلك في تاريخ المنتخبات الإفريقية داخل القارة.
3 - رفع لافتات عنصرية ومسيئة ضد محمد صلاح ومحمد الشناوي وباقي لاعبي منتخب مصر، والتلويح بإشارات بذيئة في موقف تستهجنه الرياضة العالمية وتتخذ مواقف صارمة ضده.
4 - إرهاب الجماهير السنغالية للاعبي منتخب مصر أثناء الإحماء وأثناء المباراة بإلقاء المقذوفات على لاعبي المنتخب من حجارة وزجاجات مياة بلاستيكية وصلبة وظهر ذلك بقوة في عمليات الإ حماء حيث لم تفلح تدخلات لاعبي منتخب السنغال لتهدئة الجماهير فضلًا عن اللقطة الشهيرة لمحمد الشناوي وتعرضه لمقذوف أثناء تصديه لأحد الكرات.

5 - تاثُر حكم المباراة بالأجواء الصعبة وخوف الحكم من اتخاذ قرارات لصالح منتخب مصر، خاصة مع تعرض لاعبي منتخب مصر لعنف متعمد استوجب إشهار الكارت الاحمر في بعض الحالات.

6 - التأثير بأشعة الليزر التي وجهتها الجماهير على أعين لاعبي منتخب مصر أثناء ركلات الترجيح واستفاد منها منتخب السنغال بإضاعة لاعبي مصر لـ 3 ركلات ترجيح.

7 - وجود معلق داخلي باستاد المباراة وهو الممنوع وفقًا لضوابط وقوانين الفيفا، والذي سبب الاحباط لمنتخب مصر بتعليقاته وألهب حماس الفريق الخصم. 

ماذا تعني قرارات لجنة الانضباط ؟
وتعني قرارات لجنة الانضباط الأخيرة، الجدية في نظر الشكوى والتحقيق، من خلال مناقشة كل الأداة والأمور المتعلقة بالشكوى واستدعاء مراقبي المباراة، ما يعني بصيصًا من الأمل حول صدور قرار بإعادة المباراة في أجواء كروية أفضل.

والخطوة القادمة في حال لم تخرج لجنة الانضباط بقرار مُرضي للمصريين، قد تكون باللجوء للمحكمة الرياضية الدولية ( كاس ) خاصة بعد إعلان الجزائر اللجوء إليها إذا لم ينصفها الفيفا في ملف اعادة مباراة الخضر ضد الكاميرون.