الأحد 19 مايو 2024
توقيت مصر 10:51 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

المالية : ٢٠ يومًا.. ويبدأ التطبيق الإلزامي لمنظومة التسجيل المسبق للشحنات «ACI»

ارشيفية
ارشيفية
بدأ العد التنازلي للتطبيق الإلزامي لمنظومة التسجيل المسبق للشحنات «ACI»، الذي يتبقى عليه ٢٠ يومًا، حيث لن يتم السماح بدخول أي بضائع إلى الموانئ البحرية المصرية يتم شحنها من الخارج اعتبارًا من الأول من أكتوبر المقبل إلا من خلال نظام «ACI».
أعرب الدكتور محمد معيط وزير المالية، عن خالص شكره وتقديره لشركاء النجاح من المستوردين والمستخلصين الجمركيين والشركات المُصدرة والشركات العالمية متعددة الجنسيات التي بادرت بالانضمام إلى منظومة «ACI» والتعامل من خلالها لاستيراد البضائع من الخارج خلال الفترة التجريبية التي بدأت فى أبريل الماضي وتنتهي في ٣٠ سبتمبر الحالي، بما يعكس حرص مجتمع الأعمال على الإسهام الفعَّال فى تنفيذ المشروع القومي لتحديث وميكنة المنظومة الجمركية الذي يجعل من مصر وجهة عالمية للتجارة الدولية، ويسهم فى خفض تكلفة عملية الاستيراد والتصدير، وتقليص زمن الإفراج الجمركي بحيث تكون الموانئ بوابات لعبور البضائع وليست أماكن لتخزينها؛ بما يؤدى إلى تحسين ترتيب مصر في مؤشرات التنافسية الدولية، وتسهيل حركة التجارة، وتحفيز الاستثمار.
قال الشحات غتورى رئيس مصلحة الجمارك، إن هناك إقبالًا ملحوظًا من المستوردين ووكلائهم من المستخلصين الجمركيين على الانضمام لمنظومة التسجيل المسبق للشحنات «ACI»، حيث تجاوز عدد المسجلين حتى الآن ١٨ ألفًا، وقد تم استصدار ٢٦ ألف رقم «ACI»، وسجل ٢٨  ألف مُصدِّر أجنبي حسابات على «بلوك تشين»، منذ انطلاق نظام التسجيل المسبق للشحنات تجريبيًا في شهر أبريل الماضي، مؤكدًا أنه تم مد فترة التشغيل التجريبي للمنظومة الجديدة، من نهاية يوليو الماضي إلى نهاية سبتمبر الحالي، لتكون بمثابة فرصة أخيرة للمستوردين ووكلائهم من المستخلصين الجمركيين والشركات المصدرة لمصر، والشركات العالمية متعددة الجنسيات للتسجيل على المنظومة الجديدة؛ للاستفادة من التيسيرات التي يوفرها هذا النظام من تسهيل للإجراءات وميكنتها، والتوسع في الإفراج الجمركي المسبق للبضائع قبل وصولها للموانئ.
أضاف أنه تم استحداث المراكز اللوجستية بالقاهرة وشرق وغرب بورسعيد، وبور توفيق، والعين السخنة، ودمياط، والدخيلة، والإسكندرية، وبذلك تغطى منصة «نافذة» ٩٦٪ من صادرات وواردات مصر، ومن المستهدف قبل نهاية عام ٢٠٢١، أن تمتد منصة «نافذة» إلى كل موانئ مصر؛ من أجل استكمال منظومة إستراتيجية جمركية متكاملة، مشيرًا إلى أن هناك مزايا تحفيزية تم إقرارها لتشجيع مجتمع الأعمال على الانضمام لمنظومة «ACI» تضمنت خصم ٥٠٪ من رسوم الاشتراك بالمنصة الإلكترونية الموحدة للتجارة القومية «نافذة» لمن سجَّل التوقيع الإلكتروني بالنظام الجديد قبل نهاية أغسطس الماضي، و٣٠٪ لمن يُسَّجل فى النصف الأول من سبتمبر الحالي، و٢٠٪ لمن يُسَّجل قبل نهاية سبتمبر الحالي، كما تم تخصيص مسار سريع بكل مركز لوجيستي للمنضمين إلى منظومة «ACI»، وإتاحة أولوية الإفراج المسبق، والكشف الفوري للشهادات.
قالت الدكتورة منى ناصر، مساعد الوزير للمتابعة وتطوير الجمارك، إنه تلاحظ فى الفترة الأخيرة عدم قدرة بعض المصدرين الأجانب على إرسال بيانات الفواتير على «شيت إكسيل» يمكن التعامل عليه في منظومة «نافذة»، واستجابة لذلك تم السماح للمصدرين الأجانب بإرسال فواتير «PDF مفتوحة للقراءة» إلى منصة «البلوك تشين» فى حالة عدم قدرتهم على إرسال الفواتير بنظام «شيت إكسيل» المطلوب للتعامل عليه كبيانات هيكلية بمنظومة «نافذة» حيث تتولى هذه المنصة مجانًا لمدة ٦ أشهر، تحويل شكل الفواتير إلى «شيت إكسيل» وإرسالها إلى منصة «نافذة» لإمكانية التعامل على هذه البيانات، مطالبةً المستوردين الراغبين فى استفادة مصدريهم من هذه الخدمة بإرسال نماذج فواتير المصدرين «٥ فواتير لكل مصدر»، بأسرع وقت ممكن إلى منظومة «نافذة» على البريد الإلكتروني:
 [email protected]
حتى يتسنى مساعدتهم في هذا الشأن.
أشارت إلى حرص وزارة المالية ومصلحة الجمارك على تقديم كل أوجه الدعم الفني للمستوردين والمستخلصين الجمركيين وأصحاب التوكيلات الملاحية، لمساعدتهم بشكل فوري على التسجيل بمنظومة «ACI» حيث يمكن لهم المشاركة في الاجتماع الدوري الذي ينعقد يومي الاثنين والخميس من كل أسبوع بمقر الوزارة لمناقشة أي تحديات والتغلب عليها، أو حضور التدريب العملي بمقر الوزارة أيضًا يومي الأربعاء والخميس من كل أسبوع من التاسعة صباحًا إلى الخامسة مساءً، الذي يتيح إمكانية المساعدة الفورية فى التسجيل على المنظومة، ويمكن أيضًا المشاركة في هذا التدريب «أون لاين»، أو متابعة الفيديوهات التوضيحية المنشورة على كل المنصات الإلكترونية لوزارة المالية ومصلحة الجمارك.