• السبت 15 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر03:58 ص
Advertisements
بحث متقدم

الزوج المدمن يسكب البنزين على حماته ويشعل النار فيها قبل انتحاره

قضايا وحوادث

الزوج المدمن يسكب البنزين على حماته ويشعل النار فيها قبل انتحاره
الزوج المدمن يسكب البنزين على حماته ويشعل النار فيها قبل انتحاره

فتحي مجدي

كشفت امرأة بريطانية تفاصيل بشعة حول قيام زوجها السابق بقتل والدتها بعد أن سكب عليها البنزين وقام بإحراقها قبل إشعال النار في نفسه.  

كانت سوزان لينش (49 عامًا) تصنع كوبًا من الشاي في منزل والدتها في 13 مارس 2018، عندما اقتحم زوجها السابق كيرين لينش (50 عامًا) لينش الحديقة، وسكب البنزين على وجه والدتها جينيفر كرونين (70 عامًا) ورأسها وظهرها.

توفي كيرين في وقت لاحق من ذلك المساء في مستشفى برومفيلد في تشيلمسفورد بإسيكس، بينما توفت جينيفر بعد 17 يومًا، وفق صحيفة "ديلي ميل". 

وتحدثت سوزان عن الحادث، قائلة إن ابنيها ماتيلدا ( 17 عامًا)، ومولي ( 21 عامًا)، ما زالا يعانيان من "الكوابيس وذكريات الماضي".

وقالت سوزان، وهي مصففة شعر: "كانت مشاهدة أمي وهي تحرق على يد زوجي السابق على قيد الحياة - وكانت عاجزة عن التدخل - أمرًا مزعجًا بشكل استثنائي. لم تكن تستحق مثل هذا الوفاة المؤلمة".

وكانت سوزان متزوجة من كيرين متزوجين لمدة 24 عامًا قبل أن يدمن زوجها الكوكايين. وبعد محاولة مساعدة زوجها، أنهت العلاقة عندما أصبح سلوكه متقلبًا أكثر من اللازم.

وبينما بدأ يعيد حياته إلى المسار الصحيح، كانت سوزان تجتمع مع رجل آخر. 

في يناير 2018 ، أرسل سلسلة من الرسائل النصية العنيفة، قبل الذهاب إلى منزل العائلة وتحطيم فناء الحديقة بمطرقة. ألقي القبض عليه، لكن تم الإفراج عنه بكفالة في وقت لاحق من تلك الليلة، مع شروط عدم الاتصال بسوزان. 

لكنه استمر في الاتصال بها وعائلتها حتى 80 مرة في اليوم، وفي اليوم السابق على الهجوم، هدد بقتل إحدى ابنتيه، ما جعلها تتصل بالشرطة ست مرات خلال 24 ساعة فقط، لكن لم يتم إعادة القبض عليه.

خافت جنيفر من تهديداته وذهبت سوزان لتهدئة والدتها في منزلها في جنوب بينفليت بمقاطعة إسكس، لكن كيرين اقتحم المنزل وأشعل النار وسكب البنزين على والدتها وأشعل فيها النار قبل انتحاره.

قالت سوزان: 'كنت أصرخ واتصلت بالطوارئ أثناء هروبي من المنزل. كنت أتحدث إلى الشرطة طوال الوقت، حاولت العودة إلى الحديقة لرؤية أمي لكن الجيران كانوا هناك أيضًا وحاولوا منعني من رؤية ما فعله".

وأضافت: "في الوقت الذي وصلت فيه إلى هناك، كان كيرين قد أضرم النار في نفسه تمامًا أيضًا، وكان قد سقط على الحائط، وحرق بشدة، لكنني لم أكترث. ذهبت إلى أمي، كانت صلعاء تمامًا، تم حرق كل شعرها. لكنها كانت هادئة للغاية، أخبرتني أنها تحبني. أعتقد أنها كانت تعرف أنها تموت".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • شروق

    05:26 ص
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى