الجمعة 21 يونيو 2024
توقيت مصر 01:55 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

بعد مغادرة قادتها لتركيا.. حقيقة غلق مكتب حماس في قطر

388129_0
أردوغان وهنية

 

نفى نائب رئيس "حماس" في قطاع غزة خليل الحية أن يكون هناك انتقال دائم للمكتب السياسي للحركة من قطر، وأكد أن "حماس" تريد أن ترى دولة قطر مستمرة في دورها وسيطا في المفاوضات الجارية.

 

وجاءت تصريحات الحية في مقابلة مع "أسوشيتد برس" بعد أن غادر معظم القادة السياسيين في حماس، الذين كانوا يقيمون سابقا في قطر، الدولة الخليجية الأسبوع الماضي واتجهوا إلى تركيا، حيث التقى رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت الماضي.

 

يشار إلى أنه قبل أيام نفى مسؤولان في حركة حماس، التقارير التي أفادت بأن قيادة الحركة تفكر في مغادرة قطر إلى دولة مضيفة أخرى.

 

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية يوم السبت، أن حركة حماس "تواصلت مع دولتين على الأقل في المنطقة بشأن انتقال قادتها".

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية قولها إن تحرك حماس جاء نتيجة ممارسة وسطاء من مصر وقطر ضغوطا على الحركة لتخفيف شروط التفاوض مع إسرائيل.

 

كما نفت حماس أمس الأربعاء ما نشرته جريدة "اللواء" اللبنانية حول طلب حماس الانتقال إلى سوريا.

 

وقال المتحدث باسم حركة حماس جهاد طه في بيان مقتضب "مع تقديرنا لكل الدول العربية التي نعتبرها حاضنة لشعبنا وداعمة لقضيتنا، إلا أننا ننفي ما نشرته جريدة اللواء اللبنانية يوم أمس الثلاثاء 23 أبريل 2024 حول طلب الحركة الانتقال إلى سوريا". وأكد طه أن حركته لم تطلب الانتقال إلى سوريا أو أي من الدول الأخرى.

 

من جهته شدد المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد محمد الأنصاري على أن بلاده ملتزمة بجهود الوساطة في أزمة غزة ولكنها حاليا بمرحلة "إعادة تقييم".