• السبت 15 أغسطس 2020
  • بتوقيت مصر04:20 م
Advertisements
بحث متقدم

فيديو صادم: شرطي في نيويوك يعيد تجسيد واقعة «جورج فلويد»

عرب وعالم

الواقعة
الواقعة

فتحي مجدي

لم تمر أسابيع على حادث وفاة المواطن الأمريكي من أصل إفريقي، جورج فلويد على يد شرطي أبيض في مينيسوتا شوهد الضحية وهو يتوسل إليه من أجل أن يرفع ركبته عن عنقه في 25 مايو الماضي، حتى ظهر شرطي في نيويورك وهو يلكم رجلاً ويركع على رقبته خلال مشاجرة عنيفة في ضاحية "سكينيكتادي".

وقال يوجيشوار جينداربارسو (31 عامًا)، وهو عضو في مجتمع جويانا في المنطقة الشمالية، لصحيفة "ديلي جازيت"، إنه تم إيقاف الشرطي يوم الاثنين بعد أن شوهد في مقطع مصور التقطه والد الضحية "جايندرا"، وهو يضع ركبته فوق عنقه.

وأضاف متوجهًا إليه: "ضع يديك خلف ظهرك (كلمة بذيئة)!"، حيث يصرخ الضابط وهو يرفع ساق يوجيشوار ويبدأ في لكمه، من دون أن يبدي الأخير أي حراك، بينما صاح والد الضحية وزوجته احتجاجًا.

وقال الأب: "توقف عن التنفس، ولم يكن يتحرك وعندما ثبته على الأرض لم يعد يتحرك، فقلت: "سيموت مثل جورج فلويد". وقال يوجيشوار إن "وزن الجسم بالكامل كان يحطم رأسي في الخرسانة. لم أستطع التنفس، لم أستطع الحركة".

وفي النهاية، ظهر ضابطان ووضعه في الأصفاد. عندها فقط يقوم الشرطي الأول بإزالة ركبته من عنق يوجيشوار. وبعد وضعه في سيارة للشرطة، قال إنه لم ير شيئًا.. "عندما استيقظت، كنت في مستشفى إليس"، مشيرًا إلى سحجات على وجهه وساقه وذراعه جراء الاعداء عليه.

والثلاثاء، دافع رئيس الشرطة إريك كليفورد عن تصرفات الضابط، وقال إن جينداربارسو كان يقاوم الاعتقال "بنشاط وسلب" ويتجاهل الأوامر.

وقال كليفورد: "يجب أن يكون هدف تطبيق القانون خلال مواجهة قتالية هو السيطرة على الموضوع والوضع وتحقيق الحضانة دون التسبب في إصابة".

وأضاف: "لم يحاول الضابط في أي وقت من الأوقات أن يضعف تنفس السيد جيندارسباود أو الدورة الدموية. كان الضابط وحده ويحاول السيطرة على السيد جاينداربيرسوود الذي يكافح باستمرار".

وتابع كليفورد: "لقد وضع هذا الضابط ركبته لفترة وجيزة على رأس السيد جيندارسباود للحفاظ على السيطرة على الموضوع أثناء طلب المساعدة وإعطاء أوامر متكررة لعائلة السيد جيندارسباود لعمل نسخة احتياطية".

واستدرك: "يقوم الضابط بتثبيت رئيس السيد جينداربيرسو على الأرض فقط طالما كان ذلك ضروريًا لتقييد يديه وإطلاق سراحه فور وصول ضباط الاحتياط".

ونفى كليفورد أيضًا أن يكون جايندارسبو فقد وعيه. وقال: "لدى وصوله إلى مقر الشرطة، كان واعيًا وقام المسعفون بإدارة إطفاء شينيكتادي بتقييمه على الفور ثم نقله إلى مستشفى إليس لتلقي العلاج".

وأثارت أعمال الشرطي رد فعل عنيف من جانب الجمعية الوطنية للنهوض بالملونين (NAACP)، التي قالت إن الاعتقال كان مشابهًا بشكل لافت للأحداث التي أدت في النهاية إلى وفاة فلويد في 25 مايو.

ووصفت عضو مجلس المدينة، ماريون بورترفيلد، تصرفات الضابط بأنها "مفرطة" ، لكنها لم تصل إلى حد إطلاق النار عليه.

وأضافت: "ربما تكون هناك حاجة إلى الانضباط ومراجعة التكتيكات والتدريب عندما يتعلق الأمر بالتفاعل مع الجمهور".

في غضون ذلك، قال جايندربرسود إنه يخطط لتوجيه اتهامات ضد الضابط لكنه لم يتشاور بعد مع محام.

شاهد من هنا.. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    06:42 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى