• الخميس 09 يوليه 2020
  • بتوقيت مصر07:40 ص
Advertisements
بحث متقدم

تدوينة صادمة من تركي الحمد للفلسطينيين

الحياة السياسية

تدوينة صادمة من تركي الحمد للفلسطينيين
تدوينة صادمة من تركي الحمد للفلسطينيين

عبد القادر وحيد

قال الكاتب السعودي تركي الحمد إن معظم الدول ضحت بالملايين من الشهداء لأجل تحرير بلادهم، منوها بأن هذا لم يحدث في فلسطين.

وأضاف الحمد في تدوينة له على حسابه في تويتر: "الفيتناميون، قاوموا من الداخل، وضحوا بأكثر من مليون ونصف فيتنامي، ثم انتصروا".

وتابع: "الجزائريون قاوموا من الداخل، وقدموا أكثر من مليون جزائري ثمنا للنصر، فأين الفلسطيني من كل هذا منذ 1948؟ أحزاب سياسية في كل ركن عربي، وصرخات: "وين العرب وين"..ويريدون لفلسطين أن تتحرر..عجبي".

وكان الناشط الفلسطيني أدهم سلمية قد حذّر من انتشار هشتاج #فلسطين_ليست_قضيتي، والذي يحاول مروجوه وهم المخابرات الصهيونية وأدواتها إظهاره وكأنه سعودي،  والشعب السعودي العظيم والله بريء منه براءة الذئب من دم يوسف، فلنحذر ولنكن منتبهين، ولا ننجر لفتنة يسعى العدو الصهيوني لإشعال نارها بين الشعوب.

يذكر أن تركي الحمد كان قد انتقد في تدوينات سابقة ما يتم رفضه حول حل أزمة القضية الفلسطينية قائلا: إن المبادرة الأميركية الأخيرة لحل القضية الفلسطينية بكل نواقصها، وبغض النظر عن دوافع ترامب ونتنياهو التي قد تقف وراءها، أقول: بالرغم من كل ذلك، هي الفرصة الأخيرة لإبقاء اسم فلسطين حيا، والبديل هو ضياع البقية الباقية من فلسطين، ولن يكون هناك شيء اسمه قضية فلسطين في حالة الرفض".

وأضاف الحمد حينها : أما المظاهرات ورفع الشعارات، فإنه لن يضر ذبابة، فإسرائيل حاليا تملك كل أوراق اللعبة..لكل مرحلة تكتيكاتها، والمرحلة الحالية تستوجب تكتيكا مختلفا عن شعارات الماضي.

 ونوّه أن العنترية، التي أضاعت القضية وهي ترفع شعاراتها وتظن أنها تدافع عنها.

وتابع قائلا: "يخطئ الفلسطينيون كثيرا بعدم قبول الخطة الأميريكية للسلام، بمعنى ما البديل.. فرص كثيرة ضاعت على الفلسطينيين بإغواء الشعارات، واستراتيجية كل شيء أو لا شيء، وكانت النتيجة في النهاية لا شيء: احتلال مستمر، وضياع للقدس، وقضم أجزاء واسعة من الضفة، وصراع فلسطيني داخلي أشد من الصراع مع إسرائيل .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:05 م
  • فجر

    03:23

  • شروق

    05:03

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:44

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى