• الأربعاء 22 يناير 2020
  • بتوقيت مصر01:38 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

ترامب: انسحابنا من العراق الآن سيعطي لإيران موطئ قدم أكبر

عرب وعالم

دونالد ترامب
دونالد ترامب

المصريون ووكالات

حذر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء، من أن سحب قوات بلاده من العراق في الوقت الحالي، سيعطي لإيران "موطئ قدم أكبر بكثير".
جاء ذلك في مؤتمر صحفي، جمعه مع رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، في البيت الأبيض، مساء الثلاثاء.
وقال ترامب، إن بلاده لا تريد البقاء في العراق للأبد وفي نهاية المطاف نريد أن تكون بغداد قادرة على إدارة شؤونها بنفسها.
وتابع: "لو نخرج الآن، هناك أموال طائلة أنفقناها في بناء المطارات وبناء أكبر سفارة للولايات المتحدة في العالم".
واعتبر أن سحب قوات بلاده الآن "أسوأ ما يمكن أن يحدث للعراق"، مضيفًا: "إذا غادرنا فهذا يعني أن سيكون لإيران موطئ قدم أكبر بكثير".

وأشار إلى أنه تحدث عن فرض عقوبات على العراق، لكنه قال إننا "لن نفرض تلك العقوبات إذا عوملنا باحترام".
وهدد الرئيس الأمريكي، الإثنين، بفرض عقوبات على العراق إذا طالبت بغداد برحيل القوات الأمريكية بطريقة غير ودية.
وصوت البرلمان العراقي، الأحد، على قرار يدعو فيه الحكومة العراقية إلى إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد.
وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.
وفي رده على سؤال حول قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني الذي قتل في غارة جوية أمريكية، ببغداد، قال ترامب إن "سليماني كان إرهابيًا وكنا نلاحقه منذ زمن طويل وقمنا بتتبعه على مدار ثلاثة أيام قبل قتله".
وأضاف أن "سليماني كان يخطط لهجمات كبيرة ضدنا وضد أناس آخرين، وقد أوقفناها".واستدرك قائلا: "سليماني قتل أكثر من 800 أمريكي، ولقد أنقذنا الكثير من الأرواح بالقضاء على حياته".
وحول التقارير التي تحدثت عن تهديد ترامب باستهدف مواقع إيرانية ثقافية، قال ترامب: "مسموح لهم بقتل شعبنا واستهدافهم وتفجير كل شيء نملكه وليس هناك ما يوقفهم ونحن بموجب قوانين متنوعة يفترض علينا ان نكون حذرين بشأن التراث الثقافي".
وأكمل: "أحب الامتثال للقوانين، لكن فكروا بها، يقتلون شعبنا ومن ثم يجب علينا أن نكون لطفاء مع مؤسساتهم الثقافية، حسنا لا بأس بذلك".
واستطرد: "لكن أقولها إذا فعلت إيران أي شيء لا ينبغي فعله عليهم أن يتحملوا النتائج وبقوة، ونحن على أهبة الاستعداد لأي ردود إيرانية محتملة".
وحول الوضع في ليبيا، قال ترامب إنه يبحث ذلك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعديد من الدول الأخرى.
وأشار إلى أنه تحدث مع المستشارة الألمانية حول الموضوع الليبي بشكل خاص، ويعتزم التحدث مع روسيا بهذا الخصوص.
وقال: "الوضع هناك في فوضى حاليا".وتشن قوات خليفة حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس والمدن التابعة لحكومة الوفاق، المعترف بها دوليا.
وأجهض هذا الهجوم جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة النزاع الليبي. 

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:57

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:05

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى