الأحد 01 نوفمبر 2020
توقيت مصر 03:30 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

محامية: "هذه القضية تفتح علينا أبواب جهنم"

ddddddddddd
البصمة الوراثية
 

تحدثت أميرة بهي الدين، المحامية، عن قضية إنكار زوج نسب أولاده بعد 11 عامًا من الزواج، قائلة: "القاعدة الشرعية تتحدث بأن الأطفال للفراش، وهذا يعني أن الأطفال تنسب للزوج، حتى إذا لم يكونوا أولاده".

و أضافت "بهي الدين"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "إحنا الستات"، المذاع على فضائية "تن"، قائلة :" القانون المصري في هذا الشأن مستمد من الشريعة الإسلامية التي تتحدث بأن الأطفال للفراش، ولكن من المؤكد أن مقاصد الشريعة الإسلامية، تهدف لتحقيق مصلحة الناس واستقرار الحقوق، معقبة: "مش ممكن أبدًا يكون ده مقصد الشرعية".

وتابعت:" تحليل البصمة الوراثية أصبح تحليلا علميا دقيقا لإثبات نسب الابناء، وهذا الأمر لم يكن متحققا في الماضي، مشيرة إلى أن القضاء في هذه القضايا مقيد بالقانون، والحل هو اجتماع علماء الشرعية وتطبيق قاعدة "لا ضرر ولا ضرار" واستنباط أحكام تتوافق مع تحقيق المصلحة العامة في هذه القضايا.

وواصلة حديثها: "ذه المسألة في غاية الصعوبة، لأن فتح باب إنكار النسب قد يؤدي إلى الكثير من المصائب، معقبة: " فتح باب إنكار النسب هيفتح علينا أبواب جهنم، لأن بعض الأزواج قد يقوم برفع قضية أنكار نسب لأولاهم، بسبب خلافات مع زوجته، وحتى إذا اثبتت المحكمة أنهم أولادهم تكون حدثت الفضيحة.