الجمعة 27 نوفمبر 2020
توقيت مصر 01:53 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«بومبيو»: الصين تشكل تهديدًا أكبر من روسيا على الانتخابات الأمريكية

بومبيو
بومبيو
 

قال اثنان من أبرز المسئولين في الإدارة الأمريكية، وهما: المدعي العام بيل بار، ووزير الخارجية مايك بومبيو، إنهما يعتقدان أن الصين تشكل تهديدًا أكثر من روسيا على الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل.

خلال ظهوره على شبكة (CNN) الأربعاء، سُئل بار عن التهديد الذي تمثله روسيا وإيران والصين في إثارة الفتنة بين الناخبين والتدخل في الانتخابات.

وردًا على سؤال: "ما هو الأكثر حزمًا ، والأكثر عدوانية في هذا المجال؟"، قال بار: "أعتقد أنها الصين. الصين أكثر من روسيا الآن".

وعندما سُئل عن سبب ذلك، أجاب: "لأنني رأيت المخابرات. هذا ما استنتجته"، مضيفًا أنه لا يمكنه مناقشة المعلومات السرية.

لكنه قال إنه لن يتفاجأ إذا حاولت روسيا - أو دولة أجنبية أخرى - التدخل مثلما فعلت موسكو وخصوم آخرون في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وأضاف: "التأثير في الأساس نوعان من الأشياء. إنه اختراق وتفريغ. تدخل إلى نظام بريد شخص ما ثم تحاول الكشف عن مستندات محرجة. لن أتفاجأ إذا جربوا شيئًا كهذا، أو حاولت أي دولة أخرى ذلك. والطريقة الأخرى هي وسائل التواصل الاجتماعي ونشر الأشياء على وسائل التواصل الاجتماعي".

وفي ظهور على قناة "فوكس نيوز" مساء الأربعاء، طُلب من بومبيو الرد على التعليقات التي أدلى بها المدعي العام، ووافقه قي الرأي على أن الصين تشكل تهديدًا أكبر من روسيا لأمن الانتخابات الأمريكية.

قال بومبيو في برنامج "هانيتي" على قناة "فوكس نيوز": "الحزب الشيوعي الصيني يبني جيشه، لقد تسلل إلى الولايات المتحدة بطرق لم تفعلها روسيا، واستخدمت قوته الاقتصادية من خلال الشركات المملوكة للدولة والشركات الداعمة لتدمير عشرات الآلاف من الوظائف في جميع أنحاء قلب البلاد. من أمريكا، وهذا سلوك غير مقبول".