الإثنين 29 نوفمبر 2021
توقيت مصر 05:26 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الشوبكي: طرابلس ليست إخوانية.. ومصر قادرة في التواصل مع " السراج"

الشوبكي: طرابلس ليست إخوانية.
Native
Teads

قال عمرو الشوبكي أستاذ العلوم السياسية إن هجوم القائد العسكرى الليبى خليفة حفتر على طرابلس بدأ منذ ما يقرب من عام ولم ينجح فى دخولها.

وأضاف في مقال له بعنوان " الكر والفر"، والذي نشرته المصري اليوم ، أن حفتر صحيح سيطر على مدن فى الغرب وعاد وخسرها مؤخرا ليتضح أنه لا يوجد حسم عسكرى فى ليبيا.

وأوضح الشوبكي أن السبب الرئيسى وراء فشل حفتر دخول العاصمة الليبية أنه لم يسع إلى إجراء تفاهمات مع قبائل وأطراف سياسية ليبية من خارج جماعات التطرف تستطيع تحويل معركته العسكرية من معركة دموية يسقط فيها مئات المدنيين وتدمر فيها أحياء كاملة إلى فتح ناعم يواجه فقط القوى المتطرفة والإرهابية.

وتابع قائلا : قوة حفتر تكمن فى أنه نجح فى إعادة بناء الجيش الوطنى الذى يعد أكبر قوة مسلحة فى ليبيا، ولكن ليس بصورة مؤسسية واحترافية كاملة، فمازال يضم بداخله ميليشيات سلفية وغير سلفية بعيدة عن تقاليد الجيوش المحترفة والنظامية.

وأشار الشوبيكي إلى أن ضعف حفتر فى غياب مشروع سياسى للمستقبل يستطيع الإجابة عن الأسئلة الكبرى: عن دور حفتر نفسه؟ هل هو فقط قائد عسكرى أم سياسى أم الاثنين؟ وما هو شكل النظام السياسى الذى يتبناه؟ وهى كلها أسئلة مطلوب الإجابة عنها وتقديمها للحلفاء والخصوم معا.

كما أن المشهد الليبى يقول :"  إن تقدم قوات الوفاق لا يعنى انتصارها مثلما لم يعن تقدم قوات حفتر وسيطرته على مدن الشرق أنه حرر ليبيا من الميليشيات وأنه انتصر".

وشدد الشوبكي في حديثه أنه من المهم أن تستعيد مصر قنوات اتصالها مع حكومة الوفاق لم ينقطع مع بعض أطرافها خاصة أن تركيا التى تدعمها لديها موقف عدائى من حفتر، فى حين أن مصر ظلت حتى فترة قريبة تمتلك ميزة كبرى، وهى أنها تدعم الجيش الوطنى الليبى، وفى نفس الوقت لم تقطع قنوات اتصالها مع السراج حتى تغير الحال فى الفترة الأخيرة.

كما أشار الشوبكي إلى أن طرابلس ليست مدينة إخوانية، والغرب الليبى الذى يعيش فيه ثلثا الليبيين أغلبهم ليسوا إخوانًا، وبالتالى لابد من التواصل معهم، وأن وجود مكون إخوانى فى داخل حكومة الوفاق ليس مبررًا لإنهاء الحوار معها لأنه يتم مع حركة حماس الإخوانية بالكامل فى غزة، بحسب وصفه.