السبت 25 سبتمبر 2021
توقيت مصر 06:00 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«السيسي» يطمئن على الرئيس التونسي بعد محاولة اغتياله

unnamed
الرئيس السيسي ونظيره التونسي
Native

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، اتصالاً هاتفياً مع نظيره التونسي  قيس سعيد، للاطمئنان عليه بعد واقعة "البريد المرسل" الذي كان مسممًا في محاولة لاغتياله.
وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، بأن السيسي اطمأن على سلامة أخيه الرئيس التونسي، إثر واقعة البريد المرسل لرئاسة الجمهورية التونسية، متمنياً  له دوام الصحة والعافية.
من جانبه؛ أعرب الرئيس قيس سعيد عن خالص التقدير لتمنيات للرئيس السيسي الصادقة، مشيراً إلى ما يعكسه ذلك من عمق وخصوصية العلاقات المصرية التونسية وما يجمع بين الشعبين من روابط ممتدة.
كما جرى التوافق خلال الاتصال على مواصلة التشاور والتنسيق المكثف، إزاء مختلف القضايا العربية والإقليمية خلال الفترة المقبلة.
وكان الرئيس التونسي قيس سعيد، تعرض إلى محاولة اغتيال داخل قصر الرئاسة، عن طريق طرد بريدي يحوي على مادة سامة.
وفي التفاصيل التي ذكرتها وسائل إعلام محلية، فقد فتحت تونس تحقيقا إثر اكتشاف طرد بريدي مشبوه موجه إلى الرئيس قيس سعيّد، وفق ما أعلنت السلطات، في حين تحدّثت الرئاسة الجزائرية عن “محاولة لتسميم” سعيّد.
وأفادت رئاسة الجمهورية التونسية وكالة فرانس برس أنّ رئيس ديوان الرئاسة فتح –الثلاثاء- طرداً بريدياً يحوي مادة مشبوهة، وقد فتح تحقيق لتحديد طبيعتها والجهة التي أرسلت الطرد.
وأوضح المصدر نفسه أنّ الرئيس لم يلمس الطرد البريدي، كما لم تسجّل أثار صحية سلبية على أيّ من العاملين في الرئاسة. وتحدثّت وسائل إعلام تونسية عن وجود شبهات بأنّ الطرد يحوي مادة الريسين السامة.