الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
توقيت مصر 02:53 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

"الديهي": ما حدث في 25 يناير الماضي صفعة من المصريين

الديهي
 
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن مصر رغم ما تعرضت له من حروب الجيل الأول والثاني والثالث والرابع، فهي عصية على الكسر، منذ أول بذرة شيطانية زرعت في مخطط هدم مصر عام 1928، من قبل المخابرات البريطانية التي زرعت حسن البنا، والتي أثمرت العديد من الثمار الشيطانية الأخرى من الإخوان حتى الآن.
وأكد "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأحد، أن الإخوان وصلوا لمرحلة العجوز الشمطاء التي لا تلد، فشجرة الإخوان أصيبت بعطب وعفن شديد وبدأت تتساقط، وبعض غصون شجرة الإخوان موجودين خارج مصر، لكنهم فقدوا القدرة على التأثير على الناس باسم الدين، معقبًا: "الناس فضحتهم".
وتابع: "الإخوان كانت تستعين بالفنانين أمثلة عمرو واكد وخالد أبو النجا، وبعض الأمثلة مثل محمد البرادعي، ولم ينجحوا في التأثير على المصريين، وأخيرًا استعانوا بمقاول فنان يتحدث بلغة سوقية من إسبانيا، وهو شخص ساقط مأجور ، استعانوا به لعمل ثورة تيك أواي، بالتنسيق مع جميع إعلاميي الإخوان وقياداتهم في الخارج، وتم عمل العديد من الحوارات للتسويق له.
وسخر "الديهي"، من عدم استجابة المصريين لدعوات محمد علي، للثورة في ذكرى 25 يناير، قائلًا: "قيادات وإعلاميي الإخوان في الخارج نصبوا سرادق العزاء والمندبة والمحزنة في ثورتهم المزعومة وفي الفقيدة ثورة يناير"، معتبرًا أن ما حدث في ذكرى 25 يناير صفعة مؤلمة متعددة الاتجاهات على وجوه جميع المرتزقة والخونة.