الجمعة 14 مايو 2021
توقيت مصر 18:15 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

البرلمان يواجه وزير الشباب و الرياضة بالمشروعات الحقيقية للشباب

وزير الشباب والرياضة
وزير الشباب والرياضة
Native
وجهت النائبة دكتورة غادة علي عضو لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان عدة أسئلة لوزير الشباب والرياضة دكتور أشرف صبحي أثناء مناقشة بيان الوزارة المقدم لمجلس النواب وجاء في أبرزها، بعد مرور عامين على تولي سيادتكم الوزارة وإعلانكم أنه من ضمن إستراتيجية الوزارة تحويل مراكز الشباب إلى مراكز خدمة مجتمعية، ما هي آخر التطورات الفعلية لهذا الملف ؟ وأكملت النائبة بأن المصفوفة الوطنية للشباب هي فكرة شاب ملهم من الوزارة منذ عام ونصف ، وهي مشروع واعد وخادم للشباب ما هي آخر المستجدات في مشروع المصفوفة الوطنية ومتى يتم إطلاقها على أرض الواقع ؟
وتساءلت  في ظل إطلاق عدد كبير من ملتقيات التوظيف المباشرة والإلكترونية ما هي مؤشرات نجاحها ؟ ماهى الأعداد الفعلية المستفيدة منها ؟ كم شاب تم توظيفه ؟ ومعدل استمرارهم في الوظيفة؟ وكيف يمكن تحسين أداء هذه الملتقيات لمساعدة عدد أكبر من الشباب فى الحصول على وظائف ؟ ومتى يتحول برنامج أندية الفتاة والمرأة من غرفة صغيرة لتعليم الكروشيه والمشغولات اليدوية إلى أندية تخاطب الفتاة والمرأة في ظل الثورة الصناعية الرابعة ؟؟ وهل يجب تدريب القائمين على منظومة أندية الفتاة والمرأة حتى نصل بهم إلى الغاية المنشودة، حسب البيان الذي تلقت " المصريون " نسخة منه .
‎ووجهت النائبة سؤالها للوزير قائلة ما هى آخر التطورات فى مشروع "مراكز المشورة " والمزمع إطلاقه منذ ٢٠١٩ ضمن بروتوكول البنك المركزي بموجب ١٥ مركز مشورة بالنوادى موزعة على جميع القطاعات الجغرافية لتطوير القدرات الاقتصادية والمشروعات الصغيرة والتشبيك بالبنوك ؟؟ وما سبب توقف مشروع حاضنات الشباب وما المطلوب لاستكمال هذا المشروع المتفق عليه ضمن بروتوكول تعاون بين الوزارة وبين وزارة التعليم العالي؟؟ هل وزارة الشباب أم وزارة التعليم العالي ؟ من حقي كعضو برلمان أن أوجه السؤال للوزارتين اذا تطلب الأمر من أجل مصلحة الشباب المصري وهناك العديد من بروتوكولات التعاون بين الوزارة وجهات داعمة مثل البنك المركزي ووزارة التعليم العالى والمجلس الثقافي البريطاني والتى ستعود على ملايين الشباب بالنفع إن تؤتي ثمارها ؟ ما نتائج أعمال تلك البروتوكولات بعد مرور عامين تقريبا على عقدها ؟

وأخيرا ألقت الضوء النائبة الدكتورة غادة على موضوع شائك وفى غاية الأهمية وهو أنه فى ظل قانون حماية البيانات الشخصية كيف يتم السماح لتسجيل بيانات ٥ مليون شاب وشابة متضمنة الرقم القومي على منصة الكترونية لاحد البرامج بالوزارة وتخزينها على خوادم (سيرفر ) خاصة بأحد الشركات الأجنبية وليس على سيرفر الوزارة المصرية ؟؟؟