الأحد 20 سبتمبر 2020
توقيت مصر 13:09 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

طفلة ادعت حملها من صديقها (10 أعوام) تنجب مولودة

طفلة ادعت حملها من صديقها (10 أعوام) تنجب مولودة
وضعت طفلة روسية عمرها 13 عامًا كانت قد أثارت الجدل قبل شهور عندما أعلنت حملها من طفل عمره 10 سنوات، مولودتها الأولى من العلاقة التي أصبحت حديث وسائل الإعلام العالمية.
  
واضطرت داريا سودنشنوكفا إلى السفر لمنطقة كراسنويارسك في سيبيريا للعثور على أطباء يقبلون حالتها، قبل أن تعلم اليوم أنها وضعت طفلة تزن 3.6 كيلوجرام، لكنها لم تظهر بعد أن أمرها الأطباء بالراحة.


وكتبت لمتابعيها على "إنستجرام" الذين يزيد عددهم عن 350 ألف متابع: "هذا كل شيء، لقد أنجبت فتاة في العاشرة صباحًا. كان الأمر صعبًا، سأخبرك بكل شيء لاحقًا، أنا أستريح الآن".


وظهرت داريا على شاشة التلفزيون في وقت سابق من هذا العام مدعية أن صديقها إيفان البالغ من العمر 10 أعوام آنذاك هو والد الطفلة. لكنها في وقت لاحق، قالت إنها تعرضت للاغتصاب في مسقط رأسها زيليزنوجورسك على يد صبي يبلغ من العمر 16 عامًا.


وبررت قولها إن إيفان هو الأب لأنها كانت محرجة للغاية من الاعتراف بالاغتصاب. وتحقق الشرطة في القضية ومن المتوقع أن تأخذ عينة من الحمض النووي للطفلة حديثة الولادة.


ولم يُسمح لإيفان، بالتواجد معها عند الولادة. وقبل فترة وجيزة من الولادة ، كتبت: "إنه لا يعيش معي، إنه يمكث بين عشية وضحاها أحيانًا. في سن 16، سيتولى الأبوة، لكن الأمر يعتمد على كيفية سير كل شيء بيننا".


وكشفت أنها أُمرت بإزالة منشور حول الهجوم الجنسي المزعوم. قالت "لقد كتبت منشورًا عن الأب الحقيقي، لكن كان علي حذفه نظرًا لوجود تحقيق الآن".