الأربعاء 28 أكتوبر 2020
توقيت مصر 19:04 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

​بروتوكول تعاون بين صندوق الاستثمار الخيري لدعم ذوي الإعاقة "عطاء" و مؤسسة الحسن

ارشيفية
ارشيفية
 

وقعت  أميرة الرفاعي المدير التنفيذي لصندوق الاستثمار الخيري لدعم ذوي الإعاقة "عطاء" والأستاذة "مي زين الدين " المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة الحسن لدمج القادرون باختلاف بروتوكول تعاون بهدف تمويل مشروع "كرسي بالمقاس" لدعم الاستقلال الحركي لطلبة الجامعات من مستخدمي الكرسي المتحرك، ومساعدتهم في مواجهه التحديات المستمرة التي  تحد من قدرتهم على الانتظام الدراسي بسبب نقص المرافق ووسائل الإتاحة مما يضطرهم للاعتماد على ذويهم أو مرافقين.
وطبقا لهذا البروتوكول يقوم صندوق عطاء بدعم مؤسسة الحسن لتوفير ١٠٠ كرسي بالمقاس ل ١٠٠ طالب جامعي من مستخدمي الكرسي المتحرك، وذلك من خلال مشروع كرسي بالمقاس, وتتضح أهمية هذا التعاون لما توفره هذه الكراسي من استقلال حركي بسبب خفة وزنها وسهولة حركتها، كما أنها تجنب مستخدمها الآثار الجانبية للكراسي المتحركة العادية مثل: تقوس العمود الفقرى وقرح الفراش, وتحافظ على حالته الصحية, حيث يتم تصنيع الكراسي في ألمانيا ليكون كل كرسي مناسب تماما لمقاس ووزن وطول مستخدمه .
ويشمل البروتوكول أيضا تقديم برامج تأهيل وظائفي للطلبة لتعلم مهارات استخدام الكرسي المتحرك بطريقة فعالة ومستقلة دون الاحتياج للمساعدة من أجل تمكين الطلاب من ذوي الإعاقة من الحركة بحرية والتنقل من وإلى جامعتهم بسهولة, و تقديم برامج للدعم النفسي لتعزيز ثقة مستخدم الكرسي المتحرك بنفسه وتشجيعه على ممارسة كافة الأنشطة الاجتماعية والرياضية وذلك لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة ووصولهم للاستقلال الحركي.
وجاء اختيار مؤسسة الحسن نظراً لكونها تعد المؤسسة الأولى والوحيدة في مصر التي تقدم خدمة "كرسى بالمقاس", حيث يتم رفع المقاسات من خلال فريق كامل مدرب في ألمانيا ومؤهل لرفع مقاسات الكرسي المتحرك حسب احتياج كل فرد, كما توفر مركز لصيانة الكراسي المتحركة الخاصة بالمؤسسة.
 ومن الجدير بالذكر ان وزارة التضامن الاجتماعي تولي أهمية خاصة لدعم الطلاب ذوي الإعاقة في جميع المراحل الدراسية بما يشمل الأجهزة المساعدة والأطراف الصناعية مع منح دعم جزئي او كلي وفقاً للحالة الاقتصادية للأسرة .