الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
توقيت مصر 14:08 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الحب في زمن كورونا.. قصة حب تبدأ من البلكونة وتتوج بالزواج

200924-coronavirus-romeo-juliet-italy
ميشيل دالباوس وباولا أنيلي
 

عاش شاب وفتاة قصة حب أثناء إغلاق فيروس كورونا في مدينة فيرونا بإيطاليا، وهما الآن مخطوبان ويستعدان للزواج.

قال ميشيل دالباوس ( 38 عامًا)، إنه كان حبًا من النظرة الأولى عندما شاهد باولا أنيلي ( 40 عامًا)، وهي تؤدي عزفًا على الكمان لرفع معنويات الجيران على شرفة الطابق السادس في منتصف الليل في مارس، حسبما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست".

أضاف دالباوس: "لقد أذهلت على الفور جمال هذه الفتاة، بابتسامتها. كان علي أن أعرفها".

وعلى الرغم من العيش جنبًا إلى جنب لسنوات، إلا أنهما لم يلتقيا أبدًا، لكنه لفت انتباهها أيضًا.

قالت أنييلي، وهي محامية: "فكرت على الفور: يا له من فتى جميل. كانت لحظة ساحرة".

وعلم دالباوس أن أخته تعرفها من صالة الألعاب الرياضية، وبدأ في متابعتها على "إنستجرام"، وبدأت المغازلة بينهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

وفي إحدى الليالي، بقيت طيور الحب مستيقظة حتى الساعة الثالثة صباحًا، وسرعان ما تطورت المغازلة بينهما عبر الشرفة إلى علاقة حب، وكانا يتوقان لمقابلة بعضهما للمرة الأولى، لكن الفيروس حاصرهما لعدة أشهر.

وعلق دالباوسلافتة في الطابق العلوي من المنزل المقيم فيه، وكتب عليها اسم باولا في محاولة للتعبير عن مشاعره.

وفي أوائل مايو، التقيا أخيرًا في حديقة قريبة - أخيرًا - ومزقا أقنعتهما وقبلا بعضهما. في غضون أسابيع، احتفلا بخطوبتهما، وهما يخططان الآن للزواج.