الأحد 09 مايو 2021
توقيت مصر 10:28 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

اختبارات الأجسام المضادة:

17 في المائة من سكان لندن مصابون بكورونا

اختبارات الأجسام المضادة: 17 في المائة من سكان لندن مصابون بكورونا
Native

أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك اليوم، أن ما يقرب من 17 في المائة من سكان لندن و 5 في المائة من البريطانيين قد يكونون مصابين بفيروس كورونا المستجد.

وتعمل الحكومة البريطانية على الحصول على اختبارات الأجسام المضادة، التي تشير إلى ما إذا كان نظام المناعة لدى شخص ما قد نجح في محاربة الفيروس، أو يكون قد تمكن من بناء مناعة لبعض الوقت.

لكن العديد من الاختبارات التي تم إنتاجها حتى الآن لم تكن دقيقة بما يكفي للاستخدام العام.

وقال هانكوك في مؤتمر صحفي الخميس، إنه "بعد اختبار محدود، تبين أن واحدًا تقريبًا من بين كل خمسة من سكان لندن أثبتت الأجسام المضادة إصابتهم بالفيروس التاجي".
وهذا الرقم يمثل 5 في المائة من سكان المملكة المتحدة.

وأكد هانكوك أن "الاختبار الإيجابي للأجسام المضادة لا يضمن أن يكون الشخص في مأمن من الإصابة بالفيروس في المستقبل، حيث لا يزال هناك الكثير الذي لا نعرفه عن الفيروس الجديد".

وأضاف أن الحكومة اتفقت مع شركة "روش" الطبية لتزويدها باختبارات الأجسام المضادة، لتوفير 10 ملايين اختبار للأجسام المضادة في المملكة المتحدة.

وأوضح، أن اختبارات الأجسام المضادة سيتم منحها مجانا لمن يحتاجونها، وستعطى الأولية للعاملين في القطاع الصحي. ولم تذكر أي تفاصيل حول موعد البدء بتطبيق الاختبارات.

وذكرت الحكومة في وقت سابق أن اختبارات الأجسام المضادة تمت تجربتها بنجاح مائة بالمائة، وأنه يمكن توفير عدة مئات الآلاف من مجموعات الاختبار أسبوعيًا إذا تم التوصل إلى اتفاق مع الشركة المصنعة "روش".

وارتفعت حصيلة وفيات كورونا في بريطانيا، الخميس، إلى 36 ألفًا و42، إثر تسجيل 338 حالة وفاة جديدة. وأشارت وزارة الصحة إلى تسجيل ألفين و615 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع الإجمالي إلى 250 ألفا و908.