السبت 19 يونيو 2021
توقيت مصر 15:33 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

يعتنق الإسلام للزواج من منتقبة وعندما رأى وجهها كانت الصدمة والبكاء!

Capture
الزوجان
Native


كشفت زوجة مُسلمة قصة زفافها من شخص، بعد أربع سنوات من لقائهما لأول مرة دون أن يرى الزوج وجه زوجته بسبب نقابها في كندا.
وكانت موبينا مصطفى “28 عامًا” ، من بيكرينغ ، أونتاريو، وتعمل فني مختبر طبي، ومهدي عيسى أراثون، “27 عامًا” ويعمل أخصائي خدمة العملاء، كانا في نفس الفصل في الجامعة، لكنه كان مسيحيًا وكانت مسلمة، لذلك حتى مساعدة بعضهما البعض في دراستهم كانت مستاءة منها بسبب صرامتها.
وكشفت موبينا أن الأمر استمر كذلك حتى بدأ مهدي مواعدة شخص آخر، حينها أدركت موبينا- التي لم تكن أبدًا صديقة مع رجل ليس من العائلة – أن لديها مشاعر تجاه زميلها السابق.
ولم يتمكنا من المقابلة إلا إذا كانا على وشك الزواج، وهذا الأمر لا يمكن حدوثه إلا إذا أسلم، وهنا قام المهدي بخطوة إيمانية واعتنق الإسلام، ولم يرَ مهدي وجهها إلا بعد حفل الزفاف.
وطيلة هذه الفترة لم يرَ مهدي وجه زوجته، إلا بعد التوقيع على وثائق زفافهما، فاصطحبت والدة موبينا الزوجين إلى غرفة خاصة وخلعت غطاء وجهها.
وقال مهدي: “قبل أن نتزوج كنت أتخيل كيف كنت أعتقد أنها ستبدو، لم تكن بالضبط كما كنت أفكر، لكنني فوجئت بسرور عندما رأيتها لأول مرة”.
وأضاف: “أردت أن أظهر أنه لا يهم كيف تبدو. ما زلت أريد أن نكون معًا. بالنسبة لي، شعرت أنها كانت كافية كما كانت، وعندما رأيت وجهها أخيرًا كان الأمر صادمًا – لم أكن أعرف كيف أتصرف! كانت كلمتي الأولى مثل “واو”.
وأكد: “شعرت بشيء من الغرابة لأنني قضيت أربع أو خمس سنوات دون أن أرى وجهها، شعرت بالحرج قليلا. بدأت في البكاء. كنت مرتبكًا جدًا”.
أما موبينا فقالت عن تلك اللحظة: “كنت متوترة للغاية. اعتقدت أنه سيعتقد أنني قبيحة، ولقد رأيته يتعرف على العديد من الفتيات المختلفات، تشعر أنك متوسط عندما تكون من بين كل هؤلاء الفتيات الأخريات اللائي كن جميلات جدًا”.
وتابعت: “لم أكن أعرف كيف سيشعر عندما رآني للمرة الأولى ، لذلك كنت خجولة في البداية، لكنني شعرت بالراحة بمجرد أن رأى وجهي”.
والتقى الزوجان للمرة الأولى أثناء دراستهما لعلم النفس في جامعة تورنتو، لكنهما التقيا مرة أخرى من خلال مجموعة Facebook لفصلهما في سبتمبر 2014.
وأرسل مهدي رسالة إلى مبيينا يطلب فيها بعض المساعدة في مهمة ، وليس لديه أدنى فكرة عن جلوسهما على بعد أمتار قليلة من بعضهما البعض كل أسبوع.