السبت 28 مايو 2022
توقيت مصر 06:22 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وفاة قاتل أطفاله الثلاثة بعد سماع الحكم بإعدامه

تشريح-جثة-طفلة-600x400
ا
Native
Teads

توفى المتهم بقتل أطفاله الثلاثة بالاشتراك مع زوجتيه، فور سماعه نبأ إحالة أوراقه إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه، في الواقعة المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة المرج".
ونقلت وسائل إعلام هن مصادر، أن المتهم كان يعاني من مضاعفات صحية، قبل يوم من موعد النطق الحكم عليه في قتله أطفاله الثلاثة، بتحريض من زوجته الثانية، وباشتراك زوجته الأولى أم الأطفال المغدور بهم، ويوم حكم المحكمة حضر بسيارة إسعاف وفور سماعه قرار المحكمة بإحالة أوراقه إلى المفتي أصيب بأزمة صحية تسببت في وفاته قبل محاولة إسعافه.
وأحالت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية بتاريخ 26 فبراير الماضي، أوراق المتهمين في قضية مقتل أطفال على يد زوجة والدهم وبعلم والدتهم إلى المفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة 27 أبريل للنطق بالحكم.
واستلمت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية، تقرير الطب الشرعي في القضية، وقال القاضي بعد قراءة التقرير الطبي "إن المتهمين ليسوا مصابين بأي مرض نفسي أو عقلي، وأنهم ارتكبوا الواقعة دون ضغط نفسي أو عصبي"، وذلك بعد طلب الدفاع، عرضهم على الطب الشرعي.
ووجهت النيابة العامة للمتهمين إيمان. ز (32 عاما عاملة) وأحمد. ع (33 عاما عاطل)، وهالة. م (50 عاما ربة منزل)، تهمة قتل الأطفال مالك، جنا، أحمد (حديث الولادة) أبناء المتهمين الأولى والثانية، عمدا مع سبق الإصرار وذلك بأن بيتا النية وعقدا العزم على قتلهم، وأعدا لذلك الغرض، إناء بلاستيكيا مملوءا بالماء وأغرقوهم فيه قاصدين من ذلك قتلهم.
وكشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة أن الجريمة برمتها خططت لها المتهمة هالة كونها عاقرا، وكانت ترغب في التخلص من الأطفال الثلاثة فأعدت الخطة بالاتفاق مع زوجها بعد أن شككت في نسب الأطفال له.

وأضافت التحقيقات أن المتهمة لم تكتفِ بذلك، بل طلبت من زوجها إجبار والدة الأطفال (إيمان) على تنفيذ الجريمة وقتل فلذات أكبادها بيديها.