الخميس 21 أكتوبر 2021
توقيت مصر 06:33 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للفتاة

وزيرة التضامن الاجتماعي تشهد المنتدى السنوى "قمة الفتيات"

المنتدى السنوى "قمة الفتيات"
المنتدى السنوى "قمة الفتيات"
Native
شهدت  وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج المنتدى السنوي "قمة الفتيات"، وذلك في إطار الاحتفال باليوم العالمي للفتاة، والذي تنظمه وزارة التضامن الاجتماعي، بالشراكة مع السفارة الكندية وهيئة بلان إنترناشيونال إيجيبت.
وأُقيم المنتدى تحت عنوان "التثقيف الرقمي لتعزيز معرفة الفتيات"، وذلك بحضور الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، والسفير الكندي لويس ديوماس، والأستاذ محمد كمال مدير هيئة بلان إنترناشيونال إيجيبت، والمايسترو سليم سحاب قائد أوركسترا كورال مصر، وأعضاء من مجلسي النواب والشيوخ، والدكتورة إقبال السمالوطي رئيس جمعية حواء المستقبل والأمين العام للشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار، ولفيف من المشاركين في مبادرة "فتيات في أدوار قيادية" من ممثلي الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، والقطاع الخاص وسائل الإعلام، والفتيات المشاركات في مبادرة فتيات في أدوار قيادية. 

وتمحورت فعاليات الاحتفال حول أهمية التثقيف الرقمي لتعزيز معرفة الفتيات وتزويدهم بالمهارات لتحديد المعلومات الصحيحة من الزائفة، وحماية أنفسهن من التنمر الإلكتروني، واستخدام الإنترنت الآمن، والمشاركة بثقة في المساحات عبر الإنترنت.
وكان من أبرز فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للفتاة لهذا العام، تقليد 30 فتاة مصرية منصب قيادي بالمحاكاه ومنها وزيرات التضامن الاجتماعي والعدل والخارجية، والتعاون الدولي، والتخطيط، والبيئة، والسياحة، ورئيس المجلس القومي للمرأة، والأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، وبنك ناصر الاجتماعي، وصندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، والأمانة العامة للصحة النفسية، وجمعية الهلال الأحمر، وقناة تن ومجلة علاء الدين، مما يعكس جدية والتزام الشركاء بتدعيم حق الفتيات والشابات في المساواة.
وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن جمهورية مصر العربية تعيش في عصر كفالة حقوق الإنسان، ونصرة النساء، وتمكين الأولي بالرعاية، والاستثمار في الأجيال القادمة.
وقد وجهت القباج الشكر للسيد رئيس الجمهورية علي تقديره للمرأة المصرية ومساندته لكافة القضايا التي تخصها الفتاة والمرأة، وفي وضع بناء الإنسان علي رأس أولويات الدولة.
وأضافت القباج أن مصر تُعد من أوائل الدول التي صدقت علي الاتفاقيات الدولية لحقوق الطفل وحقوق الأشخاص ذوى الإعاقة والقضاء علي كافة أشكال التمييز ضد المرأة، ومن ثم أولت الدولة اهتماماً كبيراً لتعزيز وحماية حقوق الفتيات من كافة أشكال التمييز خاصة الفتيات من الفئات الأولى بالرعاية في الريف والمناطق العشوائية الأكثر فقراً، مشيرة إلي أن التزام مصر بالاحتفال باليوم العالمي للفتاة  يعد انعكاسًا لاهتمام الدولة بدعم حقوق الفتيات وإلقاء الضوء على تلك القضايا من خلال بناء رأي عام يعزز ويحترم حقوق الأطفال بشكل عام والفتيات بشكل خاص.
وأوضحت وزيرة التضامن أن اختيار موضوع الاحتفال باليوم العالمي للفتاة 2021 جاء استنادا على تنامي استخدام المنصات الإلكترونية في شتى مناحي الحياة ، ومع تزايد نشر وتطبيق الاتجاه الوطني للرقمنه، خاصة بعد انتشار وباء كورونا عام 2020، الأمر الذي تتطلب إيجاد حلول الكترونية مبتكرة وتدابير آمنة لضمان وصول الفتيات للمنصات الإلكترونية وبناء قدراتهن ليصبحن قادرات على مواكبة هذا التطور السريع وتعزيز مشاركتهن بفاعلية وأساليب آمنة على منصات التواصل الاجتماعي.
وأكدت القباج أن وزارة التضامن تبنت عددًا من السياسات لتمكين الفتيات سواء في مشروطية الدعم النقدي التي تتطلب الرعاية الصحية والتعليمية ومنع تزويج القاصرات، وكذلك في تكافؤ الفرص التعليمية ودعم التعليم المجتمعي، أو في حماية الفتيات من كافة أشكال العنف مثل ختان الإناث والعنف البدني والنفسي، واستقبال الفتيات ضحايا العنف في مراكز استضافة للدعم والتأهيل، بالإضافة إلي تشجيع مؤسسات المجتمع المدني على تبنى برامج تمكين الفتيات، والحرص على تعزيز الوعي المجتمعي.
وأفادت وزيرة التضامن الاجتماعي على أهمية تصنيف البيانات والإحصاءات في كافة البرامج والسياسات، بالإضافة إلي ضرورة وجود آليات لتوصيل آراء وشكاوى كما أكدت الوزيرة على ضرورة أن يكون البالغون قدوة يحتذي بها القيادات الشابة، وطالبت الفتيات ليتحلين بالقوة والصمود في وجه التحديات التي قد يلاقونها في الحياة، وألا يبالغوا في الثقة بأنفسهن إلى حد يمنعهن عن الاستمرار في التعلم على مدار حياتهن، وفي مراعاة التوازن في السلوكيات والعلاقات بشكل يحقق التوازن الشخصي والأسري والمجتمعي
ومن جانبها قالت الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة إننا نرفع شعار نحو مستقبل أفضل للفتاة المصرية في إطار الاحتفال باليوم العالمي للفتاة،كما أن المجلس القومي للطفولة والأمومة قد اتخذ خطوات استباقية في دعم الفتيات.
وأضافت السنباطي أننا جميعا نؤيد مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة وعدم التمييز ضد الفتاة ، والتأكيد علي حقها في ممارسة كافة الحقوق،مؤكدة أن مصر تمتلك العديد من النماذج المشرفة من الفتيات الأمر الذي يدعونا للفخر بهن دائما.
في حين قال السفير لويس دوما سفير كندا في القاهرة:"  انه لمن دواعي سروري الاحتفال  بهذا اليوم حيث أننا نثمن قوة الفتاة والمرأة وتعزيز قيمة المساواة بين الجنسين  كما نثمن استضافة وزيرة التضامن الاجتماعي لإحدى الفتيات للقيام بدور الوزير ،وهى فرصة للاحتفاء بالمرأة ظن مشددا على أن كل فتاة لها الحق  فى التعليم والصحة وعدم الاستغلال وحق المساواة ... وبفضل الجهود المبذولة فقد اعتلت المرأة المناصب القيادية" .
ومن جانبه قال محمد كمال مدير هيئة بلان إنترناشيونال إيجيبت إن هيئة بلان إنترناشيونال إيجيبت تثمن غاليا الشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي في الاحتفال باليوم العالمي للفتاة لهذا العام، مثنيا على الجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة المصرية لتعزيز المساواة بين الجنسين وتحقيق أهداف رؤية مصر 2030 وأهداف التنمية المستدامة.
وأكد كمال أن هيئة بلان إنترناشيونال تولي عناية خاصة بأهمية تعزيز التثقيف الرقمي للفتيات وذلك استنادا على الواقع الجديد الذي يشهد تنامي استخدام  المنصات الإلكترونية في شتى مناحي الحياة والاتجاه الدولي والوطني للرقمنة، الأمر الذي يتطلب ضمان الوصول الآمن لكافة الفئات خاصة الفتيات للمنصات الإلكترونية ورفع وعيهن وبناء قدراتهن ليصبحن قادرات على مواكبة هذا التطور في استخدام المنصات الإلكترونية وتعزيز مشاركتهن بفاعلية على هذه المنصات لتدعيم حقوقهن ومخاطبة القضايا المجتمعية التي تؤثر على حياتهن ومجتمعاتهن وإحداث تغيير إيجابي.

وشهد المؤتمر عقد حلقة نقاشية مع الفتيات تحت عنوان التثقيف الرقمي: "تعزيز الاستفادة من المنصات الإلكترونية لتعزيز سبل التثقيف والمعرفة للفتيات"، حيث قام بتيسير الحلقة النقاشية د. سحر داود استشاري طب نفس الأطفال والمراهقين.