الخميس 22 فبراير 2024
توقيت مصر 11:59 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

نهاية مروعة.. استغلت سجن زوجها وخانته وأنجبت سفاحًا وابنتها تفضحها

2018_4_4_15_35_9_466
أرشيفية

 

في واقعة اهتز لها الرأي العام، تجردت امرأة من مشاعر الأمومة وأنهت حياة رضيعها بمساعدة عشيقها في منطقة شبرا بالقاهرة.

وبعد القبض على الأم والعشيق، أحالت النيابة العامة لشمال القاهرة الواقعة إلى مصلحة الطب الشرعي، التي أوضحت أن الرضيع مات مخنوقاً، بعد أن التفت أصابع حول رقبته وخنقته.

وأوضح تقرير مصلحة الطب الشرعي ظهور سحجات على رقبة الرضيع نتيجة الضغط بقوة على هذه المنطقة، ما يؤكد وجود محاولة متعمدة من مرتكب تلك الفعلة لقتل الطفل.

 

اعترافات الأم

واعترفت الأم بإنجابها الطفل بطريقة غير شرعية نتيجة علاقة محرمة مع عشيقها. وأشارت إلى أن هذه العلاقة تمت في ظل غياب زوجها المحبوس على ذمة إحدى القضايا.

 

وقالت إنها تعرفت على أحد الأشخاص بعد دخول زوجها السجن ونشأت بينهما علاقة غرامية تطورت إلى جنسية.

 

وأشارت إلى أنها حملت سفاحًا وعندما اكتشفت حملها كانت تخفي بطنها، وأخبرت العشيق بذلك ولم يبد اهتماماً، إلى أن جاء موعد الولادة، فطلب منها التخلص من الرضيع.

وذكرت الأم أنها اتفقت مع العشيق على دفن الطفل المخنوق في أحد مقابر منطقة بهتيم في شبرا، لكن ابنتها ذات العشر سنوات شاهدت الواقعة، وأخبرت والدها عندما ذهبت لزيارته في السجن، وعند خروجه أخبر الأمن.

 

واستمعت النيابة إلى أقوال ابنة المتهمة، والتي أكدت أنها شاهدت والدتها مع العشيق داخل غرفة النوم، وأنه كان كثير التردد على والدتها، وأنها شاهدت والدتها تخنق الرضيع.

 

وأمرت النيابة باستخراج جثمان الرضيع، وأودعت أطفال المتهمة إحدى دور الرعاية بسبب عدم وجود عائل لهم.