الأربعاء 30 سبتمبر 2020
توقيت مصر 00:36 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

وزير المالية:

مصر الدولة الوحيدة التي حققت هذا الإنجاز رغم كورونا

السيسي
 

أعلن وزير المالية محمد معيط، أن مصر الدولة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي حافظت على تصنيفها الائتماني رغم تداعيات جائحة كورونا.

وجاء ذلك أثناء اجتماع عقده الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، مع كل من رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، هالة السعيد، ووزير المالية، محمد معيط، بحضور مسؤولين آخرين.

وبحسب بيان نشره المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، فقد استعرض وزير المالية، أثناء الاجتماع، الموقف فيما يخص إنهاء وفض المنازعات الضريبية وجهود لجان الطعن الضريبي في هذا الإطار بهدف صون موارد الدولة والمال العام، مشيرا إلى أنه قد تم إنجاز 173 ألف ملف ضريبي في هذا الصدد، بإجمالي محصلات مقدارها 188 مليار جنيه لصالح خزانة الدولة.

كما قام الوزير باستعراض ما انتهت إليه جهات ومؤسسات التصنيف العالمية بخصوص تقييم آخر تطورات الموقف المالي والاقتصادي على مستوى العالم، مشيرا إلى قرار تلك المؤسسات بالإبقاء على التصنيف الائتماني للاقتصاد المصري دون أي تعديل، وكذلك الإبقاء على النظرة المستقبلية المستقرة لأداء الاقتصاد المصري، بما يؤكد ثقة قطاع الأعمال الدولي في أداء الاقتصاد المصري وآفاق تطوره مستقبلا.

وأشار معيط إلى أن مصر تعد الدولة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا التي تحقق هذا الإنجاز على الرغم من التداعيات الاقتصادية الشديدة لجائحة فيروس كورونا، وهو الأمر الذي ما كان أن يتحقق بدون جهود الإصلاح الاقتصادية العميقة والناجحة التي قامت بها الدولة المصرية على مدار السنوات الأخيرة.