الإثنين 06 فبراير 2023
توقيت مصر 20:59 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مستشار الرئيس يشارك في احتفالية "مركز مصر للأشعة"

احتفالية "مركز مصر للأشعة"
احتفالية "مركز مصر للأشعة"
Native
Teads
نظم مركز مصر للأشعة احتفالية لإطلاق أحدث وأدق جهاز للمسح الذري البوزيتروني بالرنين المغناطيسي "PET/MRI"، وهو الجهاز الأول والوحيد من نوعه في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا.
 ويدمج الجهاز بين تقنية الرنين المغناطيسي والإشعاع البوزيتروني في جهاز واحد ويتم عمل "hyber PET/MRI"، بحيث يجرى فحصين للمريض في نفس الوقت على كامل الجسم مع توفير الراحة اللازمة له أثناء تواجده على الجهاز. وتساهم هذه التكنولوجيا في التشخيص والمتابعة لعدد من الأمراض والأورام بدقة لم تكن تتوافر إلا في الخارج، وذلك حسب البيان الذي تلقت " المصريون" نسخة منه.
وحضر الاحتفالية كل من  أ.د. محمد عوض تاج الدين  مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقائية، وأ.د. أيمن صالح نائب رئيس جامعة عين شمس- و أ.د. اشرف عمر عميد كلية الطب جامعة عين شمس،  إلى جانب عدد كبير من الأطباء وأساتذة الجامعات المختلفة.

وأشاد د. عوض تاج الدين خلال مشاركته في المؤتمر، بأهمية الجهاز الجديد "PET/MRI"، حيث يقوم بتشخيص أورام الصدر الأولية والثانوية بدقة متناهية ومتابعتها واستجابتها للعلاج، منوها أنه عاد من ألمانيا منذ بضعة أيام، حيث كان في رحلة عمل مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، حيث قام سيادته خلال الرحلة بزيارة شركة "GE" في ألمانيا بصفتها من أهم مصنعي أحدث التقنيات في مجال الأشعة التشخيصية.
وكشف الدكتور عوض أن الدولة سوف توفر أجهزة تشخيصية متنقلة لخدمة القرى والمشاركة في مشروع حياة كريمة، مشيرا إلي أهمية الدور الكبير الذي لعبه أطباء الأشعة التشخيصية في التشخيص والسيطرة على جائحة كورونا حيث نعتمد عليهم في مصر أكثر من التحاليل.
وألقى عدد من الخبراء في مجال الأشعة عدد محاضرات عن أهمية ودور الجهاز في دقة التشخيص وجودته ومنهم الأستاذ الدكتور ياسر عبد العظيم، رئيس وحدة الرنين المغناطيسي بمركز مصر للأشعة، والدكتورة رشا صلاح، أستاذ مساعد بكلية الطب جامعة عين شمس، والدكتورة وفاء رأفت، أستاذ مساعد بكلية الطب جامعة عين شمس بقسم الأشعة التشخيصية. بالإضافة إلى كلمة ألقاها الخبير الأمريكي (أريك كارلسون).
ويتيح الجهاز أدق درجات التشخيص الطبي الدقيق بالرنين المغناطيسي بقدرة "3 تسلا" وهي تعطي صورة عالية الوضوح والتفاصيل، مضيفاً له التشخيص البوزيتروني، الأمر الذي يساهم في دقة التصوير والتشخيص، ومعرفة النواحي الوظيفية وخصائص الأمراض، وتحديد جميع أنواع الأورام في الجسم إذا كانت حميدة أو خبيثة وتفرقتها من الالتهابات.
ويتميز الجهاز بأنه يكشف ويشخص جميع الأورام بالجسم خلل جلسة واحدة فقط، وذلك بإجراء فحص واحد للورم الأساسي وللثانويات سواء في الغدد الليمفاوية أو العظام أو الأنسجة الرخوة، بالإضافة إلى الأورام المعتادة والتي تشمل أورام الرأس والرقبة والثدي لدى النساء والبروستاتا لدي الرجال والكبد والشرج والمستقيم والقولون والبنكرياس والكلي.
ويتواجد جهاز "PET/MRI" حالياً في فرع مركز مصر للأشعة بمنطقة التجمع الخامس ، وتم استيراده من شركة جنرال إلكتريك العالمية.
وقال الدكتور ياسر عبد العظيم، إن جهاز "PET/MRI" يعتبر أكثر وسيلة توضح مدى الاستجابة للعلاج ومدى فاعلية العلاج والمتابعة الدقيقة فى أقصر وقت سواء بعد العملية التي يجري المريض، أو أثناء جلسات العلاج وأيضا بعد الانتهاء منها.
وأوضح الدكتور ياسر عبد العظيم، أنه يمكن استخدام الجهاز أكثر من مرة بدون أي خطورة على المريض خاصة الأطفال، وذلك لميزة عدم وجود أشعة متأنية وهذا مناسب جداً للأطفال ومرضى الكلى لأن الصبغة المستخدمة ضعيفة التأثير عليها، وللمرضى الذين يجرون الفحص للمتابعة أكثر من مرة.
وأضاف الدكتور ياسر عبد العظيم، أن الجهاز يقوم بالتشخيص الدقيق لأمراض المخ والجهاز العصبي وأورام المخ سواء قبل إجراء العمليات أو بعدها، ومعرفة ما إذا كان الورم لا يزال متواجد بالمخ أم تم إزالته نهائية، بجانب معرفة مدى انتشار ثانويات الأمراض الخبيثة في المخ والنخاع الشركي.

ويستخدم الجهاز أيضا في الكشف عن حالات الصرع لمعرفة البؤر الصرعية بدقة شديدة وذلك لتحديد العلاج الجراحي أو الدوائي لها، والكشف عن أمراض النسيان والشيخوخة والتفرقة بينهم خاصة مرض الزهايمر وتفرقته من الأمراض الشبيهة له، ويعمل الجهاز على الكشف المبكر لهذه الأمراض مما يسهل البدء في العلاج وتسريع فترة العلاج والتقليل من الأضرار الناتجة عن هذه الأمراض.
وأكد الدكتور عبد العظيم، أن الجهاز "PET/MRI" يتفوق على أي وسيلة تشخيصية طبية أخرى في مصر، لامتلاكه تكنولوجيا حديثة ووسائل رقمية تساعد على متابعة الأمراض والتشخيص الطبي بكل سهولة ويسر.