الأربعاء 25 نوفمبر 2020
توقيت مصر 20:47 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مذيع "الجزيرة" يصف بشار الأسد بكلمة "خارجة"ويتعرض لزوجته

فيصل القاسم
 

خرج الإعلامي السوري فيصل القاسم المذيع بقناة الجزيرة القطرية، عن شعوره مهاجمًا رئيس النظام السوري بشار لأسد، وواصفًا إياه بكلمة إباحية.

وكتب فيصل القاسم عبر حسابه على موقع التغريجات القصيرة، منتقدًا "الأسد" والتدخل الروسي الإيراني في سوريا، :"جماعة (كلب( الشام الذين يتفاخرون باستعادة بعض المناطق في إدلب يذكرونني بذلك (...) فاقد الرجولة الذي يستعين بالغرباء على تأدية واجباته الزوجية.ثم يرفع إشارة النصر ههه.كلنا يعرف أن عصابات بوتين وخامنئي تقتحم وتقاتل وجيش أبو شحاطة يرفع الأعلام ثم يقوم بالتعفيش وسرقة الطناجر والشحاطات".

وتسبب تدوينة مذيع الجزيرة في حالة جدل واسعة، فبينما أيده مؤيدي التدخل التركي في سوريا، وجه له البعض شتائم متهمين إياه بالخائن.

وتشن تركيا عملية عسكرية واسعة ضد النظام السوري في منطقة إدلب أطلقتها الأحد. وأعلن وزير الدفاع التركي أن الهدف من عملية "درع الربيع" هو "وضع حد لمجازر النظام - السوري- ومنع موجة هجرة". ويتوجه الرئيس التركي أردوغان لموسكو الخميس حيث يلتقي بوتين لبحث سبل وضع حد للتصعيد في منطقة إدلب.

وأعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإثنين عن أمله في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في إدلب يضع حداً للعنف في هذه المحافظة السورية خلال لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع في روسيا.

وكان الرئيس التركي أكد خلال خطاب في أنقرة "سأذهب إلى موسكو الخميس لمناقشة التطورات في سوريا مع بوتين. وآمل هناك، أن يتخذ بوتين التدابير الضرورية مثل وقف لإطلاق النار وأن نجد حلاً لهذه المسألة.

ومن جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 19 جنديا سوريا، وذلك توازياً مع مواصلة السلطات التركية الضغط على أوروبا من خلال سماحها لآلاف المهاجرين بالتوجه إلى الحدود مع اليونان.

وبعد أسابيع من التوتر في محافظة إدلب في شمال-غرب سوريا، أعلنت أنقرة أنّها تقود عملية "درع الربيع" ضدّ نظام الرئيس بشار الأسد الذي تعرضت قواته لخسائر كبيرة جراء الضربات التركية في الأيام الأخيرة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري الأحد أنه "في تمام الساعة 13.25 من هذا اليوم وبينما كانت طائرتان سوريتان تنفذان مهمة ضد التنظيمات الإرهابية المسلحة في منطقة إدلب، قام الطيران الحربي التركي باعتراض الطائرتين وإسقاطهما فوق الأراضي السورية".

وأكد المصدر أن الطيارين قفزوا بالمظلات "بسلام".