الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 11:38 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

كاهن أمريكي يشبه متظاهري «حياة السود مهمة» بمنفذي هجمات سبتمبر

received_3536661853020781
كاهن


اعتذرت كنيسة كاثوليكية رومانية في ولاية ميشيجان الأمريكية عن تشبيه أحد القساوسة المتظاهرين "الأشرار" من أنصار حركة "حياة السود مهمة" بالإرهابيين منفذي هجمات 11 سبتمبر.

وفي عظة بثت على الهواء مباشرة عبر صفحة كنيسة الطفل الإلهي على "فيسبوك" يوم السبت، أحيا القس بول جراني الذكرى التاسعة عشرة لهجمات 11 سبتمبر في اليوم السابق، قائلاً إن المتظاهرين في "أنتيفا" و"حياة السود مهمة" هم "الإرهابيون الذين يهاجمون" الولايات المتحدة".

وأضاف جراني لأتباعه في ضواحي ديترويت: "كان هدف القاعدة هو القدوم إلى الولايات المتحدة وقتل الأمريكيين. أرادوا فقط محو أمريكا من الخريطة، وكانوا سيفعلون ذلك لو استطاعوا".

وتابع القس: "لكن اليوم، أولئك الذين نراهم يريدون إسقاط أمريكا هم أمريكيون، وهم يريدون أن يفعلوا ذلك تحت واجهة العدالة والحرية والمحبة".

واستدرك قائلا:ً "لكن كل ذلك عبارة عن مجموعة كبيرة من الهراء. إنه معاد للمسيحية. إنه ضد الأسرة. إنه شر".

وهاجم جرني - وهو قس منذ عام 2016 - المتظاهرين لأنهم خلقوا "ربما بعضًا من أبشع الأوقات في تاريخ أمتنا"، حسبما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

وقال: "أحرقت السيارات ودُمرت الممتلكات ونُهبت وأحرقت المحال التجارية، وتعرض ضباط الشرطة وأشخاص آخرون للترهيب والاعتداء وحتى القتل".

وأضاف: "كل ذلك باسم العدالة، في كثير من الأحيان تكون الصرخة الحاشدة: "لا عدالة، لا سلام".

ووصف أنتيفا بأنها "منظمة إرهابية فوضوية"، وهاجم حركة "حياة السود مهمة" لعملها أيضًا ضد "البنية الأسرية" التقليدية من خلال دعم أفراد مجتمع الميم.

قال للمصلين: "لم يخلقنا الله لنتصرف كمثليين... الإنسانية مبنية على أساس الحب بين الرجل والمرأة. الآن الإرهابيون الذين يهاجموننا لديهم نهاية لعبة مجتمع بلا قانون ولا هيكل ولا حكومة - ولا حتى هيكل عائلي".

وحذف الفيديو بعد 90 دقيقة، وقد راعي الكنيسة في ديربورن، القس بوب مكابي، اعتذاره عن "الانقسام والغضب والارتباك والفوضى" التي أحدثها الفيديو. 

لكن بعض المصلين قاموا بحفظ النسخ قبل حذفها ومشاركتها عبر الإنترنت.

وقال مكابي: أود أن أؤكد لك أننا في الطفل الإلهي نحب ونحترم جميع الأشخاص. كل إنسان مقدس في نظر الله بغض النظر عن عرقه أو دينه أو جنسه".