الأربعاء 23 سبتمبر 2020
توقيت مصر 23:51 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

طفل بين الحياة والموت بعد إصابته بـ 12رصاصة أثناء اللعب

طفل
قالت الشرطة إن صبيًا بمدينة فيلادلفيا الأمريكية يبلغ من العمر 7 سنوات يصارع الموت، بعد أن أصيب برصاصة في رأسه أثناء اللعب.

وأضافت الشرطة وجيران الطفل لصحيفة "فيلادلفيا إنكوايرر"، أن "زامار جونز" أصيب في رأسه بأكثر من 12 طلقة في وقت متأخر يوم السبت، بينما كان يلعب في الخارج مع أطفال آخرين في حي ويست فيلادلفيا.

وبحسب الشرطة، فإن مسلحًا فتح النار على مجموعة من الأشخاص كانوا يقفون في الخارج في ذلك الوقت، أطلق اثنان منهم النار.

وقامت ممرضة تعيش في مكان قريب بإجراء إنعاش القلب للطفل حتى وصول رجال الشرطة، ونقله إلى مستشفى الأطفال في فيلادلفيا، حيث بقي يوم الأحد في حالة حرجة، حسبما ذكرت الصحيفة.

وقال جار للطفل، إن زامار، الذي أصيب برصاصة في رواقه بالقرب من سيارته وسباق السكوتر، عاش في المبنى لعدة سنوات وهو معروف في جميع أنحاء الحي.

وأضاف، أن الصبي الذي على وشك أن يبدأ الصف الثاني هذا الخريف، معروف بحبه للمصاصات، ودراجته الخضراء وكلبه وقطته، ووصفه بأنه "طفل جميل. فضولي. كان يلعب".

وأشارت الشرطة إلى أنه تم القبض على احد المشتبه بهم في الحادث، بينما لا يزال يتم البحث عن مطلوبين آخرين فى وقت مبكر الاثنين.

وقالت شرطة فيلادلفيا في بيان: "يوجد في هذا الوقت شخص واحد قيد الاحتجاز. سيتم نشر معلوماته عند الانتهاء من التحقيق والتهم الرسمية".

وقال مفوض الشرطة: "على الرغم من احتجاز شخص ما، فإن ذلك لا يقلل من تأثير هذا العمل غير المنطقي على الطفل وأسرته والمجتمع بأكمله".

وأضاف: "الأعمال الإجرامية مثل هذه ليس لها مكان في مجتمعاتنا، ونحن ملتزمون بضمان العدالة وتعزيز الشفاء لجميع المتضررين".