الإثنين 20 مايو 2024
توقيت مصر 06:42 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

طارق يطلب تطليق زوجته: فضحتنا بفيديوهاتها على النت



تقدم "طارق. ح"، 36 سنة، سائق، برفع دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بإمبابة، يطلب فيها طلاق زوجته، مبرراً طلبه:" مراتي صورها نزلت على النت، وهي بتغير ملابسها بالشارع والكاميرات مصورها.. بتنزل من البيت بهدوم وتغيرها تحت".

يقول الزوج في دعواه التي حملت رقم 5150 لسنة 2022، بأنه تزوج من "بنت الجيران" التي حلم بها قلبه، بعد سنين من التحضير للزواج، لكن ما خفي كان أعظم، فزوجتي تظاهرت بالحب من أجل الحصول على حريتها والخروج من منزل والدها فقط.

يروي الزوج تفاصيل زواجه من "نعمة. ح"، 30 سنة، حاصلة على دبلوم تجارة، قائلاً: "عشنا في بدايات الزواج متفاهمين ولم يشوب علاقتنا الخلافات نهائياً حتى ظهرت صديقتها المقربة التي تعيش بمنطقة التجمع الخامس، وبدأت زوجتي في الغيرة من العيشة، وتريد تطبيق ما تفعله زميلتها بكل سلوكها".

يضيف طارق: حاولت التعايش معها بكل الطرق بعدما علمت بأن زوجتي تتناول حبوب منع الحمل من أجل تأجيل الخلفة للتمتع بحياتها وتلك الكلمات السبب في تطبيقها هي صديقتها المقربة، وبعد شجار دام أسابيع توعدت بأنها لم تتناوله، وسوف تسعى للإنجاب من تلك الوقت".

يكمل الزوج حديثه: أعود من عملي في منتصف الليل، ولم أجد زوجتي وترد قائلة: "تعالى خدني عند صحبتي"، ومن وقتها لم أشعر بالراحة فزوجتي تجعلني أدخل البيت في صباح اليوم الجديد، ولم أنم سوى ساعات قليل، وبدأنا في المشادات اليومية لرجوع الطباع الأساسية لزوجتي، لكنها لم تفعل ذلك.

يختتم "طارق": طالبتني شقيقتي الصغيرة على هاتفي قائلة: "تعالى بسرعة في مصيبة"، وصلت بيت أهلي وشاهدت الفيديو التي ظهرت فيه زوجتي، وهي تقوم بتغير ملابسها بالشارع.. بتنزل بهدوم وتغيرها ".

بدون مقدمات حاولت إتمام إجراءات الطلاق بكل الطرق لكن "أهلها بلطجية"، فلجأت الى محكمة الأسرة بإمبابة ورفعت دعوى طلاق ضدها، لتعرضي للضرر منها، ولاتزال الدعوى منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها حتى الآن.