الثلاثاء 09 مارس 2021
توقيت مصر 10:30 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

سجن فنانة شهيرة وشقيقتها عامًا في «الفيديوهات المخلة»

images
دنيا بطمة وشقيقتها
 

أسدلت المحكمة الستار على القضية التي أثارت الرأي العام العربي، والتي يطلق عليها إعلاميًا قضية "حمزة مون بيني"، المتهم فيها الفنانة المغربية الشهيرة دنيا بطمة وشقيقتها وعارضة أزياء وآخرين.
وقضت محكمة الاستئناف في مدينة مراكش، اليوم الأربعاء، بالسجن النافذ في حق المطربة المغربية دنيا بطمة لمدة 12 شهرا، كما جرى تأييد الحكم الابتدائي في حق شقيقة المطربة، ابتسام بطمة بالسجن سنة نافذة، بتهمة التشهير وابتزاز فنانات وإعلاميات.
وكان الحساب المشار إليه تسبب في طلاق إعلامية وتدمير حياة فنانة ومشاهير بعد تسريب صور وفيديوهات مخلة لهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي وابتزازهم.
وكانت المحكمة الابتدائية بمراكش قد قضت، في 30 يوليو 2020، بالسجن 8 أشهرا حبسا نافذا في حق بطمة، قبل أن تصدر استئنافية مراكش، صباح اليوم الأربعاء، حكمها بإضافة 4 أشهر نافذة، لتصل المدة السجنية النافذة لـ12 شهرا.
وأدينت بطمة أيضا ببث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد وعرقلة سير هذا النظام.
وكانت دنيا بطمة نفت مرارا صلتها بالحساب المثير للجدل، وأكدت أنها تتعرض لحملة من قبل أشخاص يريدون الإساءة إليها والنيل من مسيرة النجاح الفنية التي تسير فيها.