الجمعة 21 يناير 2022
توقيت مصر 19:31 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

سبب تأجيل محاكمة قاتل الإسماعيلية

202112061245594559
القاتل
Native
Teads

عقدت امس الإثنين، ثاني جلسات محاكمة «عبد الرحمن نظمي» الشهير بـ «دبور» المتهم بجريمة الإسماعيلية بأحد الشوارع الرئيسية بنطاق المحافظة وفصل رأسه عن جسده، وإصابة اثنين آخرين بالقضية المعروفة إعلاميًا باسم «سفاح الإسماعيلية»، التي عقدت بمحكمة جنايات الإسماعيلية ثان، والتي انتهت بالتأجيل إلى 9 ديسمبر الجاري للفصل والنطق بالحكم على المتهم.
 بعد سماع المرافعة التي طالت عدة ساعات كثيرة، استمعت إليها هيئة المحكمة التي عقدت برئاسة المستشار أشرف محمد علي رئيسًا وعضوية المستشار ولاء محمد مجدى الطاهر والمستشار ياسر حسنى مدبولي، وأحمد سرى الجمل وسكرتارية هيثم عمران، وسماع أقوال والدة المتهم، قرر تأجيل النطق بالحكم لجلسة الخميس القادم لإسدال الستار عليها.
وفي بداية الجلسة قال ممثل النيابة العامة، خلال مرافعته، إن القتل أشد الأفعال جرما، وأن الجريمة التي أتاها المتهم، قد جمع خلالها مجامع الشر، لافتا إلى أن المتهم فى أواخر العقد الثالث من العمر، ولم يبغ سوى جرمه، متلذذا به، وأنه استهان بقتل النفس بغير حق، وتجرأ على ارتكاب الجريمة التي توجب على فاعلها أشد العقاب، والعذاب في الدنيا والآخرة.
وتابع: «بل وتمادى إلى ماهو أكثر وحشية، فمثّل بجثة المجني عليه، متعديا على حرمته حيا وميتا، بعد أن تجرد من كل دين، واغتال نفسا بريئة ليس لها ذنب، وأقدم على جرمه، ورآه العالم بأسره، وصار جرمه، حديثا متداولا بين الكافة».