الأربعاء 05 أكتوبر 2022
توقيت مصر 13:12 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

حيثيات حبس مرتضى منصور: اتهم شقيقة «الخطيب» بالعمل في الدعارة وهدده بالقتل

c8824565729c0a6c95b11f0223aea208d53b3229
الخطيب ومرتضى
Native
Teads


أودعت محكمة مستأنف الاقتصادية، حيثيات حكمها بحبس مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، وقبول الاستئناف المقدم شكلاً، وتعديل مدة حبسه لشهر مع الشغل والنفاذ بدلاً من سنة، لاتهامه بسب وقذف محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي.

وذكرت محكمة القاهرة الاقتصادية الدائرة الأولى جنح مستأنف، برئاسة المستشار أدهم فيهم يحيى، أنه بعد تلاوة تقرير التلخيص وسماع المرافعة الشفوية ومطالعة الأوراق والمداولة قانونًا، أصدرت المحكمة حكمها في الجنحة رقم 430 لسنة ٢٢ ۲۰ جنح مستأنف ورقم ٨٣ لسنة ٢٠٢٢ جنح اقتصادي.

وأوضحت أنه بتاريخ ۲۰۱۹/۱۱/۱۳ بدائرة قسم شرطة العجوزة، سب مرتضى منصور، المجني عليه "محمود إبراهيم الخطيب" بطريق العلانية بأن نشر مقطع مصور على صفحته الخاصة المسماة ( Mortada Mansour) على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" والمتاح للكافة الاطلاع على محتواها، موجها إليه عبارات تتضمن خدشا للاعتبار وطعنا في عرضه على النحو المبين بتقرير الفحص الفني المرفق والتحقيقات.

وطلبت النيابة العامة معاقبته بالمواد ۳/۱۷۱، 306، 308 من قانون العقوبات والمادتين 70، ٢/٧٦ من القانون رقم 10 لسنة ٢٠٠٣ بشأن إصدار قانون تنظيم الاتصالات، وتخلص الواقعة حسبما استقرت في عقيدة المحكمة واطمان إليه وجدانها من مطالعة أوراقها، وما دار بشأنها بجلسات المحاكمة فيما ثبت بالعريضة المقدمة من وكيل المجني عليه والمذيلة بتوقيع المدعي بالحق المدني من تضرره من المتهم مرتضى أحمد محمد منصور لأنه وبتاريخ ٢٠١٩/۱۱/۱۱ أذاع المشكو في حقه عبارات مسيئة.

تابعت: أذاع المتهم عبر صفحته الخاصة وعلى القناة الرسمية الخاصة به على موقع اليوتيوب "مقطع تصويري" والبالغ مدته الزمنية (٥.٣٢) خمس دقائق واثنين وثلاثون ثانية، ونشره على موقع نادي الزمالك وصفحته الشخصية ومواقع التواصل الاجتماعي الخاضعة لسيطرته وإدارته تضمنت أكاذيب وأضاليل، وكال المشكو في حقه خلال هذا الفيديو عبارات تمثل الطعن في أعراض الأفراد وخدش سمعة العائلات، والإساءة للمؤسسات الرياضية وإهانات وانتهاكات وتهديد ووعيد للشاكي باعتباره رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي.

وقال المشكو في حقه: "الحقوق بتتاخد بطريقتين إما نيابة لا إما موت ودم.. ويا محمود يا خطيب أوعى تفتكر كل الناس زيك، خدت حقي بالقانون، كلامي واضح، وترك لو خدت منك فلوس أو ساعات أو هدايا من فضلك اطلع قولي فين ده أنت مصور كل حاجة.. يعني الأهلي لما خد في إيصالات مش كده برضوا، ولما خد ساعات ده أنت ماركة الساعة عندك مش مرتضى منصور.. وأنا ردي طبعا للسيد تركي الشيخ أنه ممكن يسيء للعلاقات المصرية السعودية وأنا بحافظ على هذه العلاقات اللي الخطيب بوظها هو والعيال التي كانوا بيشتموا الراجل.. وأنا سافرت السعودية ورجعت العلاقات ثاني".

واصل "أنا مقلتش المستحيل حضرتك اتكلمت عن عرض وعن شرف ناس محترمة وانت لمؤاخذه "مرا" ماتت في السجن إسمها "ماجدة" في قضية دعارة.. ها بتتكلم على ناس محترمة هوانم بجد شريفات هما دول المحصنات الغافلات المؤمنات اللي بجد".

وأورد المدعى بالحق المدني بصدر العريضة كون مقصد المشكو في حقه السيدة "ماجده" شقيقة الشاكي وهي سيدة تبلغ من العمر 67 عامًا وأحيلت إلى المعاش بدرجة مدير عام بإحدى الشركات الكبرى وهي ادعاءات كاذبة جملة وتفصيلًا يجيدها المشكو في حقه، لكنها تلقي في الأذهان اتهام شقيقة رئيس النادي الأهلي بجريمة مخلة بالآداب، ومن شأن ذلك التدليل على خدش سمعة العائلات والحط من قدر الشاكي وتهديده للشاكي وآخرين بالقتل وهي جميعها جراك معاقب عليها بالقانون.

واستمر المشكو في حقه بالإساءة وإيراده لعبارات السباب والتهديد والوعيد لرئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وبعض الشخصيات الإعلامية والرموز الرياضية بعبارات مسيئة تتنافى مع ميثاق الشرف الإعلامي ومبادئ الأخلاق والقيم الاجتماعية وتحض على الكراهية والتمييز، وتثير الفتن بين الجماهير وتكدر السلم والأمن العام وتحفل بالكثير من عبارات التهديد والوعيد والتخوين والاستخفاف بالقانون.