الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 09:00 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

الصحة العالمية تحسم الجدل وتكشف علاقة الحيوانات الأليفة بـ"كورونا"

الحيوانات الأليفة وكورونا

 أعلنت العديد من الدراسات الحديثة أن الحيوانات الأليفة معرضة للإصابة بفيروس "كورونا" المستجد، وبالتزامن مع خوف الناس من أن تنقل هذه الحيوانات العدوى إليهم وقام الكثيرون بالتخلص منها، مما دفع منظمة الصحة العالمية للرد بمعلومات دقيقة عن حقيقة العلاقة بين الفيروس  والحيوان الأليف.

و مع الإعلان في الفترة الأخيرة عن إصابة العديد من الحيوانات الأليفة بالفيروس، وجدت الدراسات أن القطط والنمس من أكثر الحيوانات الأليفة عرضة للإصابة بالفيروس، ويكون موجود بالفم والأنف والأمعاء الدقيقة، ويكون هناك آثار حادة في الرئتين والأنف والحنجرة، أما الكلاب والدجاج والخنازير فأشار الباحثون إلي أن إصابتها بالفيروس غير مؤكدة.

 وحسمت منظمة الصحة العالمية الجدل حيث أكدت أنها ستلقي نظرة شمولية علي انتقال الفيروس بين البشر والحيوانات بعد أن أكدت أكثر من مرة أن الفيروس لا ينتقل من الحيوانات الأليفة إلي الإنسان.

وأكدت عالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية ،ماريا فان كيرخوف، أنها لا تعتقد أن الحيوانات تلعب دور في انتقال العدوى لكنهم يصابون بالفيروس.

 جدير بالذكر أن في الأسابيع القليلة الماضية رصدت إصابة 4 حيوانات بفيروس"كورونا" المستجد بعدما كان يصيب البشر فقط.