الإثنين 21 يونيو 2021
توقيت مصر 14:23 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الحزن يسيطر على مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة أحمد مدحت بكورونا

الروائي الشاب أحمد مدحت
الروائي الشاب أحمد مدحت
Native
سيطرت حالة من الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب الإعلان عن رحيل الكاتب الروائي الشاب أحمد مدحت، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

الروائي الشاب الذي لم يتوقع أن تنتهي رواية حياته بهذه السرعة كشف عن إصابته بفيروس كورونا المستجد منذ قرابة 10 أيام، وكتب عبر حسابه الشخصي الذي يتابعه أكثر من 800 ألف متابع على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «إيجابي كورونا، والأعراض صعبة جدًا.. دعواتكم بالشفاء» لتنهال عليه عشرات الآلاف من التعليقات التي تطلب له من الله الرحمة والمغفرة.


وكتب قبله بأيام قليلة «أصعب، وأتقل، وأمرّ وقت هيعدي عليك غالبًا هيكون وأنت مستني، منتظر قرار متأجل من شخص أنت في علاقة معاه، مستني تسمع خبر هيوديك لسكة أحسن في حياتك، مستني قرار بقبولك أو رفضك في شيء ما؛ مبيبقاش وقتها المهم بالنسبة لك إنك تتقبل أو تترفض، بس المهم ترسى، تعرف أنت رايح فين، تطمن.. مفيش شيء بيسلب الإنسان شعوره بالأمان قد الانتظار، كل الهواجس والمخاوف بتصحى وتصاحب الإنسان المُنتظِر.. لو بتحب حد، على قد ما تقدر متسيبهوش يستنى، متسيبوش لخوفه وأفكاره؛ عشان ده ممكن يؤذيه فوق ما تتصور».


أما آية عفيفي خطيبة الشاب الراحل فكتبت منشورا مؤثرا، معربة عن صدمتها وعدم تصديقها لوفاة خطيبها قائلة عبر حسابها على «فيسبوك»: «انتو كلكم كذابين هو عايش والله عايش والله هو قالي إنه هيكمل معايا كلكم بتكذبوا».

وانهالت التعليقات على آخر منشور له بدعوات الرحمة والمغرفة وكتبت هبة ربيع الراوي: «خبر وفاةك مفزع بالنسبة لي .. كنت بحب كتاباتك جدا وبحس إنك إنسان، ربنا يرحمك ويغفر لك ويجعل مثواك الجنة ويصبر أهلك وكل الناس اللي بتحبك، هافتقد حروفك» ونعته مروة قائلة «أنا مش مصدقة ربنا يرحمك يا رب يا رب يا رب كلامك كان من قلوبنا والله ربنا يجعل أي كلمه هونت بيها على حد في ميزان حسناتك يا رب».


جدير بالذكر أن الشاب الراحل له بعض الروايات الموجودة في السوق منها «التئام» والتي تتناول العالم السري لوسائل التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا» ورواية «بسكاليا» التي صدرت عام 2017 وله جمهور عريض من الشباب.