السبت 05 ديسمبر 2020
توقيت مصر 01:42 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

شيخ الأزهر يحذر من غياب هذه الأمور في المجتمع

شيخ الأزهر
 


حذر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، من غياب الرحمة والتراحم بين بني البشر، قائلا: "إذا غابت الرحمة حل التفكك الأسري والاجتماعي، وأشعلت الحروب انتشار الفوضي." .

وأضاف "الطيب"، خلال برنامج "الإمام الطيب" المذاع عبر فضائية "دي إم سي"، اليوم الخميس، أن من عظمة صفة الرحمة أن الله سبحانه وتعالى تسمى بها مرة باسم الرحمن ومرة باسم الرحيم، معقبا: "علينا الحذر جيدا من غياب الرحمة والحذر أكثر من القاسية قلوبهم".

وأوضح الإمام الأكبر، أن الرحمة في بني آدم هي إرادة إيصال الخير، وهي حالة وجدانية تعرض للإنسان الرقيق القلب، بينما الرحمة التي يتصف بها الله فهي من قبيل الإحسان المجرد عن الأعراض المادية الحسية، وهي أوسع وأشمل تسع الخلق جميعًا في الدنيا والأخرة، مستدلًا على ذلك بقول الله سبحانه وتعالى: " وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ".