الإثنين 29 نوفمبر 2021
توقيت مصر 17:18 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في بريطانيا ..

12 ألف جنيه مكافأة للمتطوعين لإجراء اختبارات كورونا

ارشيفية
Native
Teads

عرضت جامعة "إمبريال كوليدج لندن"، ومستشفى "ساوثامبتون الجامعي" على المتطوعين الذين لا تتجاوز أعمارهم 18 عامًا, الحصول على 625 جنيهًا إسترلينيًا (أكثر من 12 ألف جنيه مصري) للمشاركة في أول تجارب سريرية للقاحات فيروس كورونا المستجد الخميس .

وحدد الجهتان، أعمار الأشخاص الذين سيخضعون للتجارب البشرية بين 18 و55 عامًا. ودعت جامعة "إمبريال"، أي شخص يتمتع بصحة جيدة, ضمن الفئة العمرية المحددة للمشاركة في التجارب، مقابل الحصول على 625 جنيهًا إسترلينيًا .

ويقود الباحثون في جامعة ساوثامبتون أيضًا دراسة، بمشاركة 510 متطوعين .

وبدأ العمل على اللقاح، الذي طورته فرق البحث السريرية في معهد جينر بجامعة أكسفورد ومجموعة أكسفورد للقاحات في يناير .

وقال البروفيسور شاول فاوست، مدير مرفق البحوث السريرية التابع للمعهد القومي لحقوق الإنسان في ساوثهامبتون: "لا توجد حاليًا أي لقاحات مرخصة أو علاجات محددة لفيروس (كوفيد 19) 19. لكن اللقاحات هي الطريقة الأكثر فعالية للسيطرة على تفشي المرض وقد كثف المجتمع الدولي جهوده لتطويرها ".

وتعد الجامعتان من بين العشرات في جميع أنحاء العالم التي يتسابقون للعثور على لقاح للفيروس القاتل. ومن المقرر أن تبدأ جامعة أكسفورد بالفعل تجاربها على اللقاحات البشرية غدًا، لتصبح أول خطوة من نوعها في بريطانيا .

وقالت البروفيسورة سارة جيلبرت، التي تقود اختبارات أكسفورد، إنها "واثقة بنسبة 80 في المائة" من أن اللقاح الذي يقوم فريقها بتطويره قد يكون جاهزًا للاسخدام البشري بحلول سبتمبر .

من جهته، أعلن وزير الصحة مات هانكوك أمس عن زيادة قدرها 20 مليون جنيه استرليني لتمويل التجارب السريرية، بالإضافة إلى 22.5 مليون جنيه استرليني إلى "إمبريال كوليدج لندن" لأبحاث اللقاحات .

وقال هانكوك في مؤتمر صحفي حكومي أمس: "يمكنني أن أعلن أن اللقاح من مشروع أكسفورد سيتم تجربته على الناس ابتداء من يوم الخميس. في الأوقات العادية، سيستغرق الوصول إلى هذه المرحلة سنوات وأنا فخور جدًا بالعمل الذي تم حتى الآن ".

وأضاف: "وفي الوقت نفسه، سوف نستثمر في القدرة التصنيعية بحيث إذا عمل أي من هذه اللقاحات بأمان، يمكننا إتاحتها للشعب البريطاني في أقرب وقت ممكن بطريقة إنسانية ".

وأشار إلى أن عملية العثور على لقاح خاضعة لـ "التجربة والخطأ"، لكنه أبلغ العلماء الذين قادوا البحث بأنه "سيدعمهم إلى أقصى درجة" في جهودهم لأن تصبح بريطانيا أول دولة في العالم تنتج لقاحًا ناجحًا للفيروس المميت .