الخميس 26 نوفمبر 2020
توقيت مصر 03:57 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

لنصرة رسول الله.. مظاهرات بالآلاف في موريتانيا وفصل مدرس ببلجيكا

تظاهرات السودان
أرشيفية
 
ينتفض العالم بأسره لنصرة رسول الله وخرجت مظاهرات بالآلاف فى موريتانيا، وتم فصل مدرس ببلجيكا.


وقد تم إيقاف مدرس عن العمل هذا الأسبوع في بروكسل بسبب عرضه على تلاميذه الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و11 عاما، رسما مسيئا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، نشرته صحيفة "شارلي إيبدو".


وبحسب المتحدث باسم منطقة مولينبيك "رشيد البرغوثي"، تقدم اثنان أو ثلاثة من أولياء أمور التلاميذ بشكوى إلى إدارة هذه المدرسة الابتدائية مفادها أن رسما كاريكاتوريا يُظهر النبي عُرِض أمام أولاد في الصفين الخامس والسادس من مرحلة التعليم الابتدائي.


وعلم مدير المدرسة بمبادرة المدرس، فأبلغ السلطات المعنية المتمثلة بأعضاء المجلس البلدي وقال البرغوثي إن السلطة المعنية استمعت إلى المدرس وقد تم فصله.


وخرج آلاف المتظاهرين الموريتانيين للشوارع في العاصمة نواكشوط تنديدًا بالإساءة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وكان من بين المتظاهرين برلمانيون ومنتخبون محليون.


ورخصت السلطات الموريتانية هذه التظاهرات قبل يومين، فيما انتشرت قوات الأمن في الشوارع والأماكن المؤدية إلى مكان تجمع المتظاهرين الذي تم تحديده سابقا.


ورفع المتظاهرون لافتات ورددوا شعارات تندد بالإساءة إلى الجناب النبوي، وتطالب بضرورة وقف التهجم على الرموز الدينية والوقوف في وجه الإسلاموفوبيا.


المتدخلون من على المنصة التي نصبت وسط آلاف المتظاهرين أكدوا رفضهم للتطرف والعنف والإرهاب، مؤكدين في الوقت نفسه رفضهم اعتبار الإساءة للنبي نوعًا من حرية التعبير، معتبرين المقدسات الدينية خطا أحمر.


وشارك في التظاهرة فنانون وشعراء، قدموا بعض الأغاني والقصائد المديحية، على المنصة الرسمية، فيما ردد المحتجون الغاضبون هتافات إلا رسول الله.


وكانت الحكومة الموريتانية أعربت في وقت سابق عن استيائها الكبير من التحريض على الدين الإسلامي واستفزاز مشاعر المسلمين عبر الإساءة إلى النبي محمد.

ونددت الخارجية الموريتانية، في بيان لها، بهذا السلوك الذي اعتبرت أنه يتنافى مع حرية التعبير، مؤكدة تبنيها للبيان الصادر عن منظمة التعاون الإسلامي بهذا الخصوص.