الخميس 15 أبريل 2021
توقيت مصر 12:58 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

فيديو.. لحظة انتحار مُفجّر احتجاجات مدينة مينابوليس الأمريكية

لحظة انتحار مُفجّر احتجاجات مدينة مينابوليس الأمريكية
لحظة انتحار مُفجّر احتجاجات مدينة مينابوليس الأمريكية
 
تعرضت إدارة شرطة مدينة مينيابوليس الأمريكية لضغوط من أجل حذف مقطع فيديو على الإنترنت، لانتحار مشتبه به في جريمة قتل "احترامًا للفرد وعائلته والمجتمع".

جاء ذلك بعد يوم واحد من مشاركتها مقطع فيديو مصور يظهر انتحار المشتبه به، لتكذيب التقارير التي تفيد بأن رجال الشرطة يتحملون بطريقة ما مسؤولية وفاة الرجل، والتي فجرت اضطرابات عنيفة في المدينة.

وشهدت المدينة، التي قتل فيها جورج فلويد في مايو الماضي نتيجة عنف الشرطة، تحركات جديدة إثر مزاعم تفيد بوقوع حادثة مشابهة. ونزل المئات من المحتجين إلى الشوارع بعد انتشار مزاعم على وسائل التواصل الاجتماعي، عن إطلاق الشرطة النار على رجل أسود.

وكتبت الشرطة على موقع "تويتر": "نشرت MPD أمس شريط فيديو لتبديد الشائعات التي تسببت في مخاوف كبيرة تتعلق بالسلامة العامة لمدينتنا. بعد تلقي التعليقات من المجتمع، أزلنا الفيديو نظرًا للطبيعة الرسمية واحترامًا للفرد وعائلته والمجتمع".

وأزالت الشرطة التغريدة التي تحتوي على الفيديو، والتي أعادت صحيفة "نيويورك بوست" نشره.

وأظهر المقطع الرجل - المشتبه في ارتكابه جريمة قتل في وقت سابق الأربعاء - وهو يطلق النار على نفسه في نيكوليت مول في وسط المدينة مع اقتراب رجال الشرطة في حوالي الساعة 6 مساءً.

وغردت الشرطة الفيديو بعد حوالي 90 دقيقة وسط شائعات واسعة النطاق عن إطلاق النار على يد الشرطة. واستمرت أعمال النهب والتخريب طوال الليل.

وتأتي الحادثة في خضم توتر تشهده المدن الأمريكية بسبب وحشية الشرطة وعنصريتها، عقب مقتل المواطن من أصول إفريقية جورج فلويد (46 عامًا)، أثناء اعتقاله في 25 مايو الماضي، في ولاية مينيسوتا.